تفاهم روسي مصري حول دفع تعويضات لعائلات ضحايا تحطم الطائرة فوق سيناء عام 2015 – زاخاروفا

تفاهم روسي مصري حول دفع تعويضات لعائلات ضحايا تحطم الطائرة فوق سيناء عام 2015 – زاخاروفا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 16 سبتمبر 2021ء) أفادت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، بأن روسيا الاتحادية ومصر توصلتا إلى تفاهم مبدئي بشأن مسألة دفع التعويضات المادية لأسر ضحايا حادثة تحطم الطائرة فوق سيناء عام 2015، وأنه يجري العمل على التفاصيل.

(تستمر)

وقالت زاخاروفا، في إحاطة: "في سياق المفاوضات مع الجانب المصري، من خلال وزارة الخارجية الروسية، تم إيلاء اهتمام خاص لموضوع دفع المساعدات المادية لأسر الروس الذين قضوا في الهجوم الإرهابي، واستمر التواصل بشكل دائم مع أقارب الركاب وأعضاء الطاقم المتوفين، ولا سيما مع مؤسسة "الرحلة 9268" الخيرية​​​. ونتيجة للجهود المبذولة، تمكنت السفارة الروسية بالقاهرة من التوصل إلى تفاهم جوهري مع الشركاء المصريين حول هذه القضية".

هذا وتوقف الطيران المباشر بين مصر وروسيا، في خريف 2015، عقب عمل إرهابي، تسبب بسقوط طائرة ركاب روسية بعد إقلاعها من مدينة شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وطاقمها.

واستؤنفت حركة الطيران بين روسيا ومطار القاهرة، عام 2018؛ لكن قرار توقف رحلات الطيران العارض (شارتر)، من روسيا إلى المنتجعات السياحية المصرية، ظل سارياً، حتى استكمال مجموعة من الاشتراطات الأمنية، التي طلبتها موسكو.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك