وزير الخارجية الفرنسي يبحث ونظيره الهندي العمل على برنامج مشترك لنظام عالمي متعدد الأطراف

وزير الخارجية الفرنسي يبحث ونظيره الهندي العمل على برنامج مشترك لنظام عالمي متعدد الأطراف

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 18 سبتمبر 2021ء) بحث وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، مع نظيره الهندي، سوبرامانيام جايشانكار، هاتفيا، الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، واتفقا على عقد اجتماع الأسبوع المقبل على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل العمل على برنامج مشترك للدفاع عن نظام عالمي متعدد الأطراف.

وأوضحت الخارجية الفرنسية، في بيان نشرته اليوم السبت، أن لودريان بحث هاتفيا اليوم مع نظيره الهندي، سوبرامانيام جايشانكار، "الشراكة الاستراتيجية القائمة على علاقة الثقة السياسية بين الأمتين الكبيرتين"​​​.

كما تطرقا الوزيران إلى الوضع في أفغانستان الذي يشهد تدهورا.

ووفقا للبيان، فإن الدبلوماسيين اتفقا على عقد لقاء في نيويورك الأسبوع المقبل، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل العمل على برنامج عمل مشترك، يهدف للدفاع عن نظام عالمي متعدد الأطراف.

(تستمر)

وتأتي هذه المباحثات الفرنسية الهندية، بعد يوم من قرار فرنسا بسحب سفيريها من الولايات المتحدة واستراليا، بعد فسخ هذه الأخيرة لاتفاقها لشراء غواصات من باريس واتفاقها مع واشنطن من أجل الصفقة.

واليوم السبت، أكد وزير الدولة للشؤون الأوروبية، كليمان بون أن هذا التصرف من استراليا، لم يكن مجرد تحرك ضد فرنسا، ولكنه يقوض الثقة في أوروبا بأكملها.

وشدد المسؤول الفرنسي على ضرورة التحرك، قائلا "هذه ليست قضية فرنسية، إنها قضية أوروبية ويجب التحرك لتعزيز قدرتنا على تصور استقلاليتنا الاستراتيجية والدفاعية".

وأبرمت أستراليا مؤخرا شراكة دفاعية ثلاثية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي وبموجب الاتفاق الثلاثي ستقوم واشنطن بتزويد كانبيرا بتكنولوجيا وقدرات تمكنها من نشر غواصات تعمل بالطاقة النووية.

وبعد هذه الشراكة أعلنت أستراليا فسخ عقد مع فرنسا بنحو 55 مليار دولار أسترالي (تقريباً 31 مليار يورو) لبناء غواصات تقليدية، منوهة بأنها باتت تفضّل بناء غواصات تعمل بالدفع النووي بالشراكة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

أفكارك وتعليقاتك