البنتاغون يعلن شن ضربة عسكرية استهدفت قياديا بتنظيم القاعدة في إدلب السورية

البنتاغون يعلن شن ضربة عسكرية استهدفت قياديا بتنظيم القاعدة في إدلب السورية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 21 سبتمبر 2021ء) أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، اليوم الاثنين، أن القوات الأميركية شنت ضربة عسكرية استهدفت أحد قادة تنظيم القاعدة )الإرهابي والمحظور في روسيا( شمال غربي سوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، في إفادة صحفية: "الضربة العسكرية قرب إدلب استهدفت قياديا كبيرا في تنظيم القاعدة​​​. وبحسب القديرات الأولية فإن الضربة أصابت الهدف. وفي الوقت الحالي لا توجد مؤشرات لافتراض وجود ضحايا من المدنيين".

(تستمر)

وتمثل منطقة إدلب لوقف التصعيد التي تشمل مناطق في محافظة إدلب وأجزاء من محافظات حلب والحماة واللاذقية، آخر معقل لمسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابي، الذي يشكل عناصر "جبهة النصرة" عموده الفقري، كما تنشط في هذه الأراضي جماعات مسلحة موالية لتركيا.

وتدين الحكومة السورية بشكل مستمر الوجود الأميركي والضربات التي تشنها واشنطن من وقت لآخر على الحدود السورية العراقية، بجانب أيضا إدانتها للوجود التركي. وتتعامل دمشق مع الوجود الأميركي والتركي في سوريا بمثابة الاحتلال.

أفكارك وتعليقاتك