وزيرة الدفاع الفرنسية ناقشت خطة انسحاب برخان مع الماليين

وزيرة الدفاع الفرنسية ناقشت خطة انسحاب برخان مع الماليين

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 21 سبتمبر 2021ء) قالت وزارة الدفاع المالية ان فلورنس بارلي وزيرة الجيوش الفرنسية ناقشت مع نظيرها المالي العقيد ساديو كامارا الخطة التي سيتم تبنيها بعد الانسحاب المبرمج لقوة برخان الفرنسية.

وأضاف بيان للوزارة أن بارلي أكدت الدعم الثابت لبلدها في مجال مكافحة الإرهاب بمالي والساحل الافريقي​​​.

وأعلنت فلورنس بارلي عقب لقاءها مع الوزير كمارا أن زيارتها تأتي في إطار تعزيز التعاون العسكري بين مالي وفرنسا، وقالت "منذ ثماني سنوات اختارت فرنسا بناءً على طلب السلطات المالية دعم مالي في محاربة الجماعات الإرهابية المسلحة".

وأضافت "فرنسا بحاجة إلى أن تطمئن أن هناك إرادة في مالي لدعم المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا من اجل الوصول بعملية الانتقال السياسي إلى نهاية ناجحة".

(تستمر)

واكدت أن العودة إلى الديمقراطية والحكم الرشيد والعدالة يمكن أن تخلق الفرص التي ستمكن مالي من مواجهة تحديات الإرهاب.

وشددت على ان بلادها ستظل مصممة على العمل مع الماليين لمواصلة هذا النضال الموحد، وقالت "لقد أثبتنا ذلك فيما يسمى بالمنطقة الحدودية بعد تحييد أبو وليد الصحراوي وجزء كبير من مقاتليه".

واكدت بارلي ان الوقت قد حان للتغيير من خلال تكثيف التعاون للمساعدة في إعادة هيكلة القوات المسلحة المالية، واضافت "لن نغادر مالي.. نرغب في إعادة صياغة طريقة عملنا لتكون منظمة ومنهجية".

وبدأت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي الاثنين زيارة لمالي في اطار جولتها بالساحل الافريقي، في ظل توتر كبير بين البلدين بسبب سعي الحكومة الانتقالية التي يهيمن عليها الجيش الاستعانة بخدمات شركة الأمن الروسية الخاصة "فاغنر".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك