إدانة أممية أوروبية عربية لمحاولة الانقلاب في السودان والتأكيد على دعم العملية الانتقالية

إدانة أممية أوروبية عربية لمحاولة الانقلاب في السودان والتأكيد على دعم العملية الانتقالية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 سبتمبر 2021ء) أدانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، اليوم الثلاثاء، محاولة الانقلاب العسكري في السودان والذي أحبطته السلطات بوقت مبكر صباح اليوم، داعين كافة الأطراف إلى الاستمرار في الالتزام بالعملية الانتقالية.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان "الأمين العام (أنطونيو غوتيريش) يدين محاولة الانقلاب في الخرطوم في 21 أيلول/سبتمبر، إن أي جهد لتقويض الانتقال السياسي في السودان سيعرض التقدم السياسي والاقتصادي للخطر"​​​.

ودعا الأمين العام جميع الأطراف "إلى الاستمرار في الالتزام بالعملية الانتقالية وتحقيق تطلعات الشعب السوداني في مستقبل شامل وسلمي ومستقر وديمقراطي"، بحسب البيان.

(تستمر)

كما قال ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عبر تويتر "يدين الاتحاد الأوروبي بشدة محاولة الانقلاب التي وقعت اليوم في السودان".

وأضاف "سنواصل دعم الحكومة الانتقالية في السودان في إحلال السلام والازدهار والديمقراطية في البلاد".

وفي سياق متصل، أدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، في بيان "المحاولة الانقلابية التي شهدها السودان صباح اليوم مؤكدا علي استمرار وقوف الجامعة العربية بقوة وراء استتباب الأمن والسلام في السودان خلال الفترة الانتقالية".

وأضاف البيان "أن استقرار السودان مهم للجامعة وأنه يمثل ركناً هاماً في استقرار الوطن العربي"، مشيراً إلي أن "اتفاقات ترتيب المرحلة الانتقالية التي وقعتها جميع الأطراف السودانية خلال العامين الماضيين تحظي بدعم واسع من الجامعة العربية والمجتمع الدولي، وهي تمثل بالتالي طريقاً وحيداً لتجاوز مختلف التحديات التي تواجهها البلاد".

وتابع البيان أن "الجامعة العربية مستمرة في تأييد الجهود السودانية التي تهدف إلى معالجة المشكلات المختلفة بما يؤدي إلى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني في مستقبل مزدهر".

 وصباح اليوم أعلنت القوات المسلحة السودانية أنها أحبطت محاولة للانقلاب العسكري، حيث حاول مجموعة من العسكريين السيطرة على منشآت إعلامية وإذاعة بيان للانقلاب العسكري، لكن تم إيقافهم، مؤكدة أن الأوضاع حاليا تحت السيطرة.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أن محاولة الانقلاب هذه مدبرة من داخل وخارج القوات المسلحة، وأنها محاولة من النظام البائد لإجهاض الديمقراطية، لافتا إلى هذه المحاولة تعد مؤشرا على ضرورة إصلاح الأجهزة الأمنية والعسكرية.

 وأعلنت السلطات العسكرية السودانية رسميا هوية قائد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت اليوم الثلاثاء وهو اللواء ركن عبدالباقي الحسن عثمان( بكراوي) ومعه عدد 22 ضابط آخرين برتب مختلفة وعدد من ضباط الصف والجنود، مؤكدة القبض على جميع المتورطين الذين شملت التحقيقات أسمائهم.

أفكارك وتعليقاتك