مفوضية الاتحاد الإفريقي تدين الهجمات التي شهدتها بوروندي وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات

مفوضية الاتحاد الإفريقي تدين الهجمات التي شهدتها بوروندي وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 سبتمبر 2021ء) أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد عن إدانته للهجمات التي شهدتها أول أمس الاثنين "بوغمبورا" (العاصمة الاقتصادية لبوروندي) والتي أسفرت عن مقتل 5 أشخاص على الأقل وإصابة العشرات.

قال فقي محمد، في بيان اليوم الأربعاء، "أدين الهجمات التي شهدتها "بوغمبورا" عاصمة بوروندي والتي استهدفت المدنيين، مطالبا بالتوصل إلى الجناة وتقديمهم للعدالة"​​​.

كما أعرب عن خالص مواساته لعائلات الضحايا، وتمنى الشفاء للمصابين.

وكان موقع "إواكو بوروندي" المحلي قد أعلن، أمس الثلاثاء، الحصيلة الرسمية للضحايا نقلا عن الحكومة والتي بلغت  104 مصابين جراء الهجومين الذين وقعا في وقت متزامن أول أمس الاثنين بواسطة قنابل يدوية في سوق مركزي (في السابق) وآخر في حي "غابي" (غربي البلاد).

(تستمر)

ونقل الموقع عن رئيس الوزراء آلان غيوم بويوني قوله، "توفي شخصان متأثرين بإصابتهما وتلقى أكثر من 50 مصابا العلاج".

وتحدث رئيس الوزراء عن "الأعمال الإرهابية التي يرتكبها المسلحون المأجورين لزعزعة استقرار البلد واستغلال الوضع للوصول إلى غاياتهم الطائفية".

ووعد رئيس الوزراء بمحاكمة هؤلاء الجناة قائلا "سيتم تعقب هؤلاء المجرمين واعتقالهم وتقديمهم للعدالة لمحاسبتهم على أعمالهم الحقيرة".

كما وعد بأن الحكومة البوروندية ستدفع جميع تكاليف رعاية الضحايا فضلا عن مساعدة المرضى الضعفاء من قبل وزارة التضامن.

وتأتي انفجارات الاثنين بعد انفجارين وقعا في المطار الدولي في بوجمبورا الأحد الماضي من دون أن يسفرا عن خسائر، وبعد وقت قصير على مغادرة الرئيس إيفاريست ندايشيمي البلاد للمشاركة في أعمال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

أفكارك وتعليقاتك