مقتل شخصين وإصابة 6 بانفجار في جلال أباد مركز ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان

مقتل شخصين وإصابة 6 بانفجار في جلال أباد مركز ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 سبتمبر 2021ء) قُتل شخصان وأصيب آخرون جراء انفجار لغم أرضي في سيارة تابعة لحركة طالبان (المحظورة في روسيا)، بمدينة جلال أباد مركز ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان.

وقالت مصادر محلية في مدينة جلال أباد، لوكالة سبوتنيك، إن شخصين قتلا وأصيب 6 آخرين، "جراء انفجار لغم أرضي، في سيارة تابعة لطالبان، بمدينة جلال أباد، في ولاية ننغرهار، شرقي أفغانستان"​​​.

وشن تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، هجمات في الآونة الأخيرة ضد عناصر حركة طالبان، في ولاية ننغرهار، أسفرت عن سقوط ضحايا.

وقبل أيام أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن 3 تفجيرات هزت مدينة جلال آباد، واستهدفت عربات لحركة "طالبان" ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى، كما تبنى التنظيم أيضا تنفيذ هجمات في محيط مطار كابول الشهر الماضي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص بينهم عسكريون أميركيون.

(تستمر)

في المقابل، تمكن مسلحو حركة "طالبان" الأفغانية، الخميس الماضي، من قتل 3 من عناصر تنظيم داعش، بمدينة جلال آباد، ضمن حملة تشنها الحركة في الولاية ضد عناصر التنظيم.

وقال مصدر محلي لوكالة سبوتنيك "قُتل 3 أشخاص من تنظیم داعش على يد مسلحي طالبان بمدينة جلال آباد صباح اليوم، ولا تزال الجثث الثلاث على جانب الطريق العام".

هذا وبدأت حركة طالبان، عقب توليها السلطة في أفغانستان، حملة لملاحقة عناصر داعش، في ولاية ننغرهار، وهي الولاية التي شهدت بداية ظهور تنظيم التنظيم في البلاد.

أفكارك وتعليقاتك