مؤتمر المتداولين في الأسواق المالية يناقش تبعات كورونا

مؤتمر المتداولين في الأسواق المالية يناقش تبعات كورونا

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 26 سبتمبر 2021ء) يناقش المؤتمر الدولي السنوي الـ59 للمتداولين في الأسواق المالية خلال الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر 2021 المتغيرات الجديدة التي فرضتها الجائحة على اقتصاديات العالم ودول المنطقة مع التركيز على اقتصاديات منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ومدى تجاوبها مع تحديات كوفيد 19.

وقال محمد الهاشمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية إن الاقتصاد المحلي يتعافى تدريجياً من تبعات الفيروس ويعود الى مستويات النمو والأداء التي سبقت العام 2020 بدعم من مختلف القطاعات كالقطاع المصرفي والعقاري والتجزئة والسياحة مع قرب اكسبو .

وأكد الهاشمي أن القطاع غير النفطي واصل النمو والتحسن في الربع الثاني من العام الجاري بدعم من تحسن حركة السفر العالمية وزيادة الطلب محلياً ودولياً خاصةً وأن الإمارات تعتبر الأولى عالمياً في عدد الفحوصات وتوزيع اللقاح وهي ميزة تعزز مكانة الدولة على خارطة السياحة العالمية وتعزز تنافسيتها الاقتصادية والتجارية.

(تستمر)

وأوضح أن حزمة الدعم المختلفة عززت من ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في الاقتصادي الوطني وجعلت من دولة الإمارات المكان الأفضل والأنسب للاستثمار في ظل بيئة تنافسية داعمة للمستثمر بفضل القوانين والتحفيز المستمر من قبل الدولة والقيادة الرشيدة مشيرا الى أن القوانين الأخيرة الخاصة بالتأشيرة الذهبية وقانون الشركات التجارية زادت من مكانة الدولة في بيئة الأعمال.

أفكارك وتعليقاتك