ارتفاع حصيلة ضحايا قصف حفل للحكومة في محافظة حجة إلى 34 قتيلاً وجريحاً

ارتفاع حصيلة ضحايا قصف حفل للحكومة في محافظة حجة إلى 34 قتيلاً وجريحاً

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 سبتمبر 2021ء) ارتفعت، مساء اليوم الأحد، حصيلة ضحايا قصف صاروخي منسوب لجماعة أنصار الله "الحوثيين" اليمنية، استهدف، مساء أمس، حفلاً للجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً، في محافظة حجة شمال غربي اليمن، إلى 34 قتيلاً وجريحا.

وقال مصدر عسكري يمني لوكالة سبوتنيك، ضحايا استهداف حفل نظمته المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني بمناسبة ذكرى ثورة 26 سبتمبر، في معسكر مدرسة القتال بمديرية مِيدي الساحلية شمال غربي حجة، بصاروخ باليستي ارتفع إلى 12 قتيلاً و22 جريحاً"​​​.

وأضاف أن حالة عدد من المصابين جراء القصف بالغة وبحاجة إلى عناية طبية فائقة.

وبوقت سابق من اليوم، اتهم وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا معمر الإرياني، عبر تويتر، جماعة "أنصار الله" بقصف حفل إيقاد شعلة العيد الـ 59 لثورة 26 سبتمبر (التي قامت ضد النظام الملكي عام 1962) في مدينة مِيدي بمحافظة حجة، بصاروخ باليستي إيراني الصنع، مشيراً إلى سقوط 5 قتلى و17 جريحاً بينهم ثلاثة صحافيين في حصيلة غير نهائية للضحايا.

(تستمر)

وتتواصل منذ 2015 معارك بين الجيش اليمني المدعوم بتحالف عربي تقوده السعودية وبين جماعة "أنصار الله"، حيث تسعى الحكومة اليمنية إلى استعادة الأراضي التي سيطرت عليها الجماعة، من بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.

وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف؛ فضلاً عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

أفكارك وتعليقاتك