الخارجية الأوكرانية تستدعي سفير هنغاريا على خلفية اتفاقية الغاز بين بودابست وغازبروم

الخارجية الأوكرانية تستدعي سفير هنغاريا على خلفية اتفاقية الغاز بين بودابست وغازبروم

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 سبتمبر 2021ء) أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية، أوليغ نيكولينكو، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة استدعت السفير الهنغاري في كييف، لتوضيح موقفها من اتفاقية الغاز بين بودابست وشركة "غازبروم" الروسية.

ونقلت وكالة أنباء "آر بي كا – الأوكرانية"، عن نيكولينكو، قوله إن "وزارة الخارجية الأوكرانية تستدعي بالمثل السفير الهنغاري في كييف لنقل موقفنا المبدئي"​​​.

وأشار إلى أن الحديث يدور حول الموقف القائل بأن تجاوز نقل الغاز لأوكرانيا يقوض الأمن القومي للدولة وأمن الطاقة في أوروبا، فضلا عن أن الاتفاقية الجديدة بين هنغاريا و"غازبروم" تشكل ضربة خطيرة للعلاقات الأوكرانية الهنغارية.

وشدد على أن "الجانب الأوكراني سيتخذ إجراءات حاسمة لحماية المصالح الوطنية".

(تستمر)

في وقت سابق، ذكرت وكالة "بلومبرغ" أن وزارة الخارجية الهنغارية استدعت السفير الأوكراني بسبب موقف كييف من اتفاقية بودابست مع شركة "غازبروم" الروسية.

إلى ذلك، وصف وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، اتفاق الغاز الذي وقعته هنغاريا مع شركة "غازبروم الروسية بـ " ضربة لأوكرانيا "؛ مشيراً إلى أن كييف سترد وفقا لذلك.

واعتبر كوليبا، أن هنغاريا لديها لعبة سياسية للحفاظ على علاقات حسنة مع كل من روسيا وأوكرانيا، ولكنه أكد في الوقت ذاته أن تلك اللعبة لن تستمر.

بالمقابل، رفضت هنغاريا انتقادات أوكرانيا لصفقة بودابست مع شركة "غازبروم" الروسية لتوريد الغاز لهنغاريا، دون المرور بالأراضي الأوكرانية.

وقال وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو يوم أمس الاثنين، إن "مسار التوريدات يحدده من يمتلك الغاز؛ وكما تعرفون نشتري الغاز من روسيا خلال السنوات الـ 45 أو 46 الأخيرة".

وأضاف أنه "لا يحق لأحد أن يتدخل في قرارات هنغاريا في مجال الطاقة".

وكانت شركة "غازبروم" الروسية قد وقعت عقدا مع هنغاريا لتزويدها بالغاز حتى عام 2036.

وسيتم ضخ 3.5 مليار متر مكعب من الغاز في السنة عبر أراضي صربيا، ومليار متر في السنة عبر النمسا.

أفكارك وتعليقاتك