الرئيس البيلاروسي: الاستفتاء على صيغة جديدة للدستور يجري في موعد أقصاه فبراير عام 2022

الرئيس البيلاروسي: الاستفتاء على صيغة جديدة للدستور يجري في موعد أقصاه فبراير عام 2022

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 سبتمبر 2021ء) أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الثلاثاء أن الاستفتاء بشأن صيغة جديدة لدستور البلاد، سيجرى في موعد أقصاه شباط/فبراير عام 2022.

(تستمر)

ونقلت وكالة "بيلتا" الحكومية عن الرئيس لوكاشينكو قوله في اجتماع موسع للجنة الدستورية: "من المهم أن تصبح جميع الأعمال المتعلقة بالبناء الدستوري أساسًا لتوطيد المجتمع البيلاروسي، وإرساء قاعدة قانونية متينة لتنمية البلاد في المستقبل، إنني على يقين من أن الأمر سيكون هكذا، لأن القرار النهائي يتخذه الشعب، وكما قلت فإن الاستفتاء سيجري في موعد أقصاه شباط/ فبراير عام 2022 "​​​.

وأوضح أن قضايا إشكالية، لم تؤخذ في الاعتبار في مشروع الدستور المعد؛ وسيقوم الخبراء في مجال القانون بتسويتها بعناية وعقلانية خلال فترة قصيرة.

واختتم الرئيس البيلاروسي، بالقول إنه على يقين بأن اقتراحات أخرى ستأتي من خلال النقاش الوطني.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك