إنجاز المرحلة الأولى من تصميمات مبادرة تطوير حدائق دبي

إنجاز المرحلة الأولى من تصميمات مبادرة تطوير حدائق دبي

- المبادرة تدعم جهود الاستدامة وتعزز الثقافة البيئية وتبرز الوجه الحضاري لدبي.

- منى المرّي: "الشباب هم الأقدر على تقديم الأفكار الخلاقة..

وإسهاماتهم حاضرة في كافة المجالات تدعم خطى دبي نحو المستقبل".

- داوود الهاجري: " الفكر المبتكر سيكون حاضراً في كل تفاصيل هذه المبادرة التي تهدف إلى المحافظة على المساحات الخضراء وتوزيعها بأسلوب حضاري".

- مهندسون معماريون ومصممون ومنظمو فعاليات يشاركون في إضافة لمحات جمالية وإبداعية جديدة لحدائق دبي .

دبي في 29 سبتمبر / وام / في إطار متابعة تنفيذ مبادرة تطوير مجموعة من حدائق دبي بمشاركة المجتمع الإبداعي الإماراتي، والتي أطلقتها بلدية دبي، بالشراكة مع براند دبي الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، حضرت سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، جانباً من اللقاءات التي ضمت الشباب المشاركين في المبادرة لمراجعة المرحلة الأولى من المشاريع المقترحة في ضوء المعايير المعتمدة وبما يدعم أهداف خطة دبي الحضرية 2040 الرامية لتعزيز مكانة دبي كأفضل مدينة للحياة والعمل في العالم.

(تستمر)

وتستهدف المبادرة إعادة تصميم 10 حدائق عامة بمشاركة 30 مبدعاً من الإمارات معظمهم من الخريجين الجدد والمهنيين الشباب من مهندسين معماريين ومصممين ومنظمي فعاليات، والذين تم اختيارهم، في ضوء ما قدموه سابقاً من أعمال متميزة، للمشاركة في تصميم وتنفيذ إضافات جديدة للحدائق باستخدام مواد صديقة للبيئة وأساليب بناء حديثة ومبتكرة تسهم في تقديم قيمة مضافة من أجل راحة وسعادة رواد تلك الحدائق والتشجيع على نشر الثقافة البيئية والاهتمام بالمساحات الخضراء والتي تشكل أحد أهم ملامح المجتمعات العصرية المتحضرة.

وأثنت سعادة منى المرّي على التعاون المثالي الذي أبدته مجموعة الشباب المشاركة في مبادرة إعادة تصميم مجموعة من حدائق دبي، والأفكار المبدعة من خلال التصميمات المقدمة، وأعربت سعادتها عن خالص تقديرها للتعاون النموذجي الذي طالما جمع براند دبي، ببلدية دبي، في ضوء رؤية مشتركة هدفها إبراز الوجه الحضاري المشرق لإمارة دبي، وتقديم إضافات تثري نوعية الحياة فيها وتجعلها نموذجاً يحتذى للمدن العالمية في الإبداع والتميز.

من جانبه قال سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي : " يسرنا مشاركة الشباب ضمن هذه المبادرة النوعية المهمة والتي نوظف فيها عنصرا نشترك فيه مع براند دبي في تشجيعه والاهتمام به لإبراز وجه دبي المشرق، وهو الفكر المبتكر الذي سيكون حاضراً في كل تفاصيل هذه المبادرة التي نسعى من خلالها معا إلى المحافظة على المساحات الخضراء وتوزيعها بأسلوب حضاري يفتح مجال أرحب أمام أفراد المجتمع للتفاعل أكثر مع محيطهم وبيئتهم" ، مؤكداً حرص بلدية دبي على العمل وفق استراتيجيتها لبناء مدينة سعيدة ومستدامة والحفاظ على جمالياتها وخضرتها الدائمة، والارتقاء بالمظهر العام للمدينة، بالتعاون مع كافة الأطراف المعنية لجعل دبي أفضل مدن العالم عيشاً وتقدماً.

من جهتها، أوضحت شيماء السويدي، مديرة المشاريع الإبداعية في براند دبي، أن التواصل مستمر مع الشباب ضمن مختلف مراحل العمل للوقوف على مدى التقدم المتحقق في تنفيذ مبادرة تطوير تصميمات لمجموعة من حدائق دبي وبما يؤكد الالتزام بالمعايير الأساسية التي تم الاتفاق عليها، منوهة بتعاون جميع المبدعين الشباب وحماستهم الكبيرة لتقديم أفكار يسعون من خلالها إلى تأكيد مكانة دبي كمدينة عالمية ونموذج للمدن التي تضمن كافة أسباب الراحة لسكانها وزوارها.

وأعربت لجنة التحكيم المسؤولة عن اختيار تصاميم الحدائق العامة التي سيتم تنفيذها عن تقديرها للمجهود الكبير الذي قام به المبدعون الشباب، ومطابقتها لكافة المعايير المحددة من قبل اللجنة.

وقال عاصم عبد الرزاق، مدير إدارة التخطيط التنفيذي بالإنابة في بلدية دبي : " يأتي التوسع في المساحات الخضراء سواء من خلال تطوير الحدائق العامة أو حدائق الأحياء السكنية ضمن قائمة أولويات بلدية دبي، التي تهدف من خلال تنفيذ هذه المشروعات إلى تجسيد رؤيتها في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، بالتخطيط الجيد وتطوير وإدارة موارد ومرافق المدينة لتتوفر فيها سبل استدامة الرفاهية ومقومات النجاح، وذلك من خلال الالتزام بقيم المسؤولية والتنافسية والمشاركة والابتكار".

وأشارت عائشة أبو الشوارب، مديرة قسم التصاريح التخطيطية بالإنابة، بلدية دبي إلى التعاون المثمر بين بلدية دبي وبراند دبي، وحرص الجانبين على تعزيز الجانب الجمالي لمدينة دبي من خلال إعادة تصميم عدد من الحدائق العامة في دبي، وإشراك شباب الخريجين والموهوبين في هذا المجال، مؤكدة على تكامل العناصر الجمالية والبيئية في التصميمات المقدمة، وذلك في إطار متطلبات التخطيط والتنمية المستدامة المعتمدة من قبل بلدية دبي لتنفيذ مثل هذه المشروعات بالطريقة السليمة ووفقاً لمكانة دبي العالمية.

من جهتها لفتت مهرة الشامسي، مديرة قسم التصميم العمراني بالإنابة، إلى اعتماد بلدية دبي لمفهوم الابتكار في المشروعات التي تنفذها ضمن استراتيجيتها وأجندتها السنوية، واعتماد الإبداع في كل مراحل التطوير ومن ثم الموارد المناسبة بدء من التخطيط حتى المراحل النهائية للتنفيذ، مشيرة إلى أن الأفكار المتميزة التي قدمها الموهوبون الشباب في تصميماتهم، ستسهم في تحقيق الأهداف المشتركة للمشروع والمتمثلة في التوسع في نشر المساحات الخضراء والحفاظ على الجانب الجمالي المعروف عن مدينة دبي.

من جانبه أوضح أحمد المرزوقي، مدير أول الفعاليات بدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أن إعادة تصميم حدائق دبي بشكل مبتكر سيسهم بلا شك في جعل الحدائق العالمة في دبي سيضيف المزيد من عناصر الجذب للزوار من مختلف فئات المجتمع إضافة إلى الزوار من خارج الإمارة، كما ستسمح المرافق الجديدة المضافة إلى هذه الحدائق بإقامة العديد من الفعاليات التي تجذب كل مختلف الأعمار، مشيراً إلى أن التصميمات التي تم اختيارها من قبل لجنة التقييم المشتركة، كانت على قدر رفيع المستوى من حيث الابتكار وجودة التصميم.

وخلال الجلسات التي جمعت المصممين الشباب في مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي، لعرض أفكارهم وتبادل الرؤى والخبرات، قام المصمم الإماراتي خالد شعفار بزيارتهم، واطلاعهم على أحدث أساليب التصميم وكيفية تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس بالتوافق مع المناظر الطبيعية المحيطة وطبيعة المكان والمواد المستخدمة.

وتم خلال اللقاء مناقشة المقترحات المقدمة من فرق العمل المشاركة والتي يبلغ مجموع أعضائها 30 مبدعاً، حيث قاموا بشرح الأفكار المقدمة وعناصرها المختلفة، فيما شمل اللقاء تقديم بعض الملاحظات والنصائح للشباب من أجل ضمان التصميمات المقترحة على الوجه الذي يلائم الأهداف التي أطلقت من أجلها المبادرة، ويراعي المعايير التي تم تحديدها.

وتهدف الشراكة بين بلدية دبي وبراند دبي ضمن هذه المبادرة إلى رفع مستوى وعي المجتمع بأهمية المساحات الخضراء والحدائق والتحفيز على الحفاظ عليها كأحد المكونات الأساسية للحياة الصحية المستدامة، كما تأتي المبادرة لدعم التطوير المستمر للمظهر الجمالي للحدائق التي تتكامل مع باقي العناصر التي تجعل دبي نموذجاً فريداً للمدينة العصرية التي توفر أفضل نوعيات الحياة لمجتمعها وزوارها من مختلف أنحاء العالم.

أفكارك وتعليقاتك