"الصيد والفروسية" ..القفاز والمنقلة والوكروالسبوق أدوات لايستغنى عنها الصقار

"الصيد والفروسية" ..القفاز والمنقلة والوكروالسبوق أدوات لايستغنى عنها الصقار

أبوظبي في 30 سبتمبر وام /القفاز والمنقلة والوكروالسبوق أدوات يعرفها جيدا الصقارون ولا يستغنون عنها في عمليات الصيد أو ترويض الصقر .وتلقى هذه الأدوات والمستلزمات الأخرى نصيباً كبيراً من الاهتمام من زوار معرض ابوظبي الدولي للصيد والفروسية .

ويعتبر محمد طه الحمادة المسؤول عن ركن "جير فالكون" لبيع معدات الصقور المعرض مناسبة سنوية مهمة، يحرص الكثيرون من العاملين في مجال الصقور على المشاركة فيها.ويقول : جاءت مشاركتنا هذا العام متميزة حيث يعرض الجناح نماذج متنوعة للوازم الصقور، من بينها البرقع المصنوع من جلد الماعز أو الغنم، والذي يوضع على رأس الصقر ليسهل عملية التحكم فيه، وكذلك الدس "القفاز" الذي يرتديه الصقار، ويصنع هو الآخر من الجلد.

كما يعرض الجناح "المنقلة" وهو قفاز سميك مصنوع من قماش الخيام غالباً ومزود بقطع من الترتان، يرتديه الصقار في يده ومعصمه ليقف عليه الصقر، وهناك ميزان للتعرف على وزن الطير.

(تستمر)

أما الوكر المصنوع من الخشب فيستخدمه الصقار لوضع الصقر عليه خلال فترات الراحة من التدريب، حيث يتم غرس الوكر في الرمال ليقف عليه الطائر بعد جولته في الفضاء.

ويتميز سبوق الطير بألوانه الزاهية، حيث يصنع من خيوط النايلون أو الحرير، ويستخدم في ربط الصقر بالوكر حتى لا يطير مسافات بعيدة،.

والسبوق كانت قديماً تصنع باللونين الأبيض والأسود قبل إدخال ألوان أخرى عليها لتصبح أكثر جمالاً وبهاءً، حيث تعتبر صناعة السبوق حرفة تراثية عريقة، كانت تقوم بها الأمهات والجدات في الماضي ليساعدن بها الرجال في ممارسة هذا اللون الأصيل من الرياضات التي عرفها الآباء والأجداد قبل مئات السنين.

كما يعرض الجناح للجمهور مجموعة من الشباك الصغيرة المخصصة لصيد الطيور الصغيرة، وكذلك مجموعة من التلواح، وهو جناح لطائر الحبارى يستخدم في عمليات تدريب الصقور على الصيد.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك