الخارجية الروسية: اتهامات واشنطن بتعطيل اجتماع لـ "الأمن والتعاون" محاولة لتشويه الحقائق

الخارجية الروسية: اتهامات واشنطن بتعطيل اجتماع لـ "الأمن والتعاون" محاولة لتشويه الحقائق

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 30 سبتمبر 2021ء) أعلن نائب مدير إدارة الصحافة بوزارة الخارجية الروسية، أليكسي زايتسيف، اليوم الخميس، أن الاتهامات الأميركية لروسيا بـ "تعطيل" اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لحقوق الإنسان في وارسو، هو محاولة لتشويه الوضع الحقيقي للأمور.

وقال زايتسيف، في إفادة صحفية: "لقد أعرنا الانتباه إلى تصريح وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكين الذي اتهم روسيا بعرقلة الاجتماع القادم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن قضايا البعد الإنساني​​​. ونعتبر هذا البيان محاولة أخرى لتشويه الوضع الحقيقي".

وفي بيان مكتوب لوزارة الخارجية الأميركية، اتهم بلينكين، روسيا بعرقلة الاجتماع السنوي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن قضايا البعد الإنساني، والذي كان من المقرر عقده في وارسو في 27 أيلول/سبتمبر الحالي.

(تستمر)

وكان رئيس لجنة حماية سيادة الدولة في مجلس الاتحاد الروسي، أندريه كليموف، أكد أن الولايات المتحدة تعد حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا، بذريعة موضوع حقوق الإنسان ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال كليموف أن تسعى الولايات المتحدة إلى جعل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا فرعا لوزارة خارجيتها. إنهم الآن يبحثون عن سبب إعلامي آخر للتحضير للعقوبات ضد روسيا، لذلك هناك حاجة لمثل هذا الحشو بالمعلومات.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك