نائب ممثل روسيا لدى منظمة الأمن والتعاون بأوروبا: سلطات ألمانيا دعمت قرار حذف قناتي آر تي

نائب ممثل روسيا لدى منظمة الأمن والتعاون بأوروبا: سلطات ألمانيا دعمت قرار حذف قناتي آر تي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 01 اكتوبر 2021ء) أعلن نائب ممثل روسيا الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، مكسيم بوياكيفيتش، اليوم الخميس، أنه لا شك في أن يوتيوب أقدم على حظر قناتي "آر تي" بدعم فعلي من السلطات الألمانية.

وقال بوياكيفيتش، متحدثا في اجتماع المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا: "مما لا شك فيه أن مثل هذه التصرفات غير المصرح بها فيما يتعلق بالمشروع الإعلامي الذي يحتل المرتبة الرابعة في تصنيف شعبية وسائل الإعلام الناطقة باللغة الألمانية في فئة "الأخبار والسياسة"، اتخذها موقع "يوتيوب" بدعم فعلي من السلطات الألمانية"​​​.

وأشار إلى أن "هناك حلقة أخرى في سلسلة طويلة من الأمثلة على انتهاك حقوق الصحفيين في قناة روسيا اليوم التلفزيونية في عدد من الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

(تستمر)

وأذكركم بأن وسيلة الإعلام هذه تعرضت بشكل علني تقريبا ولسنوات عديدة من المضايقات، بما في ذلك حظر الحسابات المصرفية والاتهامات التي لا أساس لها من نشر الدعاية ومعلومات مضللة وما شابه".

وأضاف: "لقد شهدنا يوم 28 أيلول/سبتمبر عدوانا إعلاميا آخر من منصة الفيديو الأميركية "يوتيوب". هذه المرة، تعرضت قناتان باللغة الألمانية من مجموعة روسيا اليوم "آر تي دوتشيه" و"دير فيليند بارت"، اللتان تم حذف حساباتهما دون الحق في استعادتهما، إلى "الضربة القاضية"".

وكانت رئيسة تحرير "آر تي" والوكالة الدولية للإعلام "روسيا سيغودنيا" مارغاريتا سيمونيان، قد أفادت يوم الثلاثا الماضيء، بأن "يوتيوب" حذفت قناتي " آر تي" الألمانيتين دون إمكانية استعادتهما.

وشددت سيمونيان على أن "قناة يوتيوب آرتي دي"، احتلت المرتبة الرابعة من حيث التأثير بين وسائل الإعلام الألمانية، ففي حزيران/ يونيو 2021 ، كان لديها 21 مليون مشاهدة.

وصفت وزارة الخارجية الروسية حذف قنوات "آر تي" الألمانية على اليوتيوب بعدوان إعلامي غير مسبوق؛ مشيرة إلى أن ذها حدث بتواطؤ واضح، إن لم يكن بإصرار، من الجانب الألماني.

إلى ذلك أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية، ستيفن سيبرت، أمس الأربعاء، أن قرار إغلاق قناة "آر تي- دويتشه" الروسية الناطقة باللغة الألمانية، اتخذه موقع "يوتيوب" حصريا؛ ولا علاقة للسلطات الألمانية بهذا الأمر.

أفكارك وتعليقاتك