الخارجية الروسية تشدد على ضرورة مواصلة جهود استئصال الإرهاب من أفغانستان

الخارجية الروسية تشدد على ضرورة مواصلة جهود استئصال الإرهاب من أفغانستان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 04 اكتوبر 2021ء) أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الإثنين، على ضرورة مواصلة الجهود لاستئصال الإرهاب من أفغانستان، مشيرة إلى إدانة موسكو للهجوم الإرهابي.

وقالت زاخاروفا في تعليقها على الاستهداف الإرهابي لأحد مساجد مدينة كابول، المنشور على موقع الخارجية الروسية: "ندين هذا العمل الإرهابي، الذي ارتكبه تنظيم "داعش" (لمحظور في روسيا)، عند مدخل مسجد وسط العاصمة الأفغانية، ونعرب عن تعازينا لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين"​​​.

وأضافت زاخاروفا: "نؤكد على ضرورة مواصلة الجهود الرامية إلى استئصال الإرهاب في أفغانستان. لقد قدمت قيادة حركة طالبان (المحظورة في روسيا) تأكيدات في هذا الشأن بأن الأراضي الأفغانية لن تصبح مصدر تهديد لأمن دول ثالثة".

(تستمر)

هذا وأعلن المتحدث باسم حركة "طالبان"، ذبيح الله مجاهد، في بيان عبر تويتر يوم الأحد الماضي، "مقتل العديد من المدنيين إثر انفجار قنبلة بالقرب من مدخل مسجد "عيد غا".

وقال مصدر لوكالة سبوتنيك، أمس الأحد، إن 12 شخصاً قتلوا وأصيب 32 آخرون على الأقل، من المدنيين إثر انفجار قنبلة بالقرب من مسجد "عيد غا" ثاني أكبر مساجد العاصمة الأفغانية كابول، في حادث يمثل أحدث مظاهر العنف والارتباك الأمني الذي تعانيه أفغانستان منذ تحرك حركة طالبان للسيطرة على البلاد.

ومن جانبه، أعلن المتحدث باسم البعثة الدبلوماسية الروسية في كابول، يفغيني يغوروف، اليوم الإثنين، القضاء على مجموعة من خمسة مسلحين تابعين لتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) بالقرب من السفارة الروسية، واستسلام ثلاثة مسلحين آخرين.

أفكارك وتعليقاتك