بينيت: اجتماع بعد أسابيع لوضع خطة لمضاعفة عدد سكان هضبة الجولان

(@FahadShabbir)

بينيت: اجتماع بعد أسابيع لوضع خطة لمضاعفة عدد سكان هضبة الجولان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 11 اكتوبر 2021ء) أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الإثنين، عن عقد اجتماع خلال أسابيع لرسم خطة لمضاعفة عدد السكان الإسرائيليين في هضبة الجولان، مؤكدأ أن موقف إسرائيل المتمسك بتبعية المنطقة لها لن يتغير بتبدل الموقف العالمي من الملف السوري.

وقال بينيت، في كلمته خلال مؤتمر الجولان للاقتصاد والتطوير الإقليمي، الذي ترعاه صحيفة "ماكور ريشون"، "هضبة الجولان هي عبارة عن غاية استراتيجية، حيث يكون هدف الحكومة الإسرائيلية مضاعفة عدد سكانها​​​. وإيعازي بهذا الصدد واضح تمامًا".

وأضاف، "بعد 6 أسابيع من الآن سنعقد هنا جلسة حكومية، حيث سنصادق خلالها على خطة وطنية لهضبة الجولان. ويتمثل هدفنا في المضاعفة، ثم المضاعفة مجددًا، لعدد سكان هضبة الجولان".

(تستمر)

وأردف، "نحن مصممون على مضاعفة عدد السكان وعلى إنشاء بلدتين جديدتين، وإيجاد فرص عمل، وضخ المزيد من الاستثمارات على البنى التحتية، حيث تضع الحكومة الموارد اللازمة لتحقيق هذا التصور، نعمل حاليًا على استكمال الخطة التي ستغيّر وجه الجولان. هذا هو التزام الحكومة التي أرأسها وسنفي به".

وشدد أنه "في حالة قيام العالم بتغيير موقفه من سوريا، أو بتغيير طريقة تعامله مع الأسد، وهو ما يُحتمل حدوثه، فإن ذلك لا يمت لهضبة الجولان بصلة. إن هضبة الجولان إسرائيلية".

والجولان السوري أرض محتلة منذ الحرب العربية – الإسرائيلية في الخامس من حزيران/يونيو 1967، ويطالب المجتمع الدولي من خلال عدة قرارات أبرزها قراري مجلس الأمن 242 و338 بانسحاب إسرائيل الكامل منها.

وفي آذار/مارس 2019، اعترف الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب بـ "سيادة إسرائيل في الجولان"، رغم تعارض ذلك مع القانون الدولي والقرارات الأممية.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك