الوضع في أفغانستان يحمل تهديدات للأمن الروسي من بينها الإرهاب والتطرف والمخدرات-فينيديكتوف

الوضع في أفغانستان يحمل تهديدات للأمن الروسي من بينها الإرهاب والتطرف والمخدرات-فينيديكتوف

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 12 اكتوبر 2021ء) أعلن نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، ألكسندر فينيديكتوف، اليوم الثلاثاء، أن الوضع في أفغانستان يحمل تهديداً للأمن القومي الروسي.

وقال فينيديكتوف، خلال اجتماع عقده مجلس رئاسة أكاديمية العلوم الروسية: "نحن مضطرون إلى الإثبات أن الوضع في هذا البلد (أفغانستان) يمثل عددًا من التهديدات الأكثر خطورة، ليس فقط بالنسبة للأمن الإقليمي، وإنما وقبل كل شيء بالنسبة للأمن القومي لبلادنا​​​.

(تستمر)

"

وأضاف فينيديكتوف بأنه من بين هذه التهديدات، الإرهاب والتطرف والإتجار غير المشروع بالمخدرات. والآن، فإن الهجرة الجماعية، وتصدير التطرف، وكذلك تجارة الأسلحة بطرق غير مشروعة، قد تتخذ في سياق الأحداث الأخيرة نطاقاً غير مسبوق، حيث أصبحت بالنسبة لنا القضايا الأكثر إلحاحا بشكل لم يحدث من قبل".

ووفقًا لنائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، من أجل مواجهة هذا التهديد، من الضروري القيام بتوحيد الجهود على الصيغ الثنائية ومتعددة الأطراف، بما في ذلك وداخل منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي ورابطة الدول المستقلة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك