مساعد وزير الخارجية الإيراني لإسنا: الجهود جارية لتحسين العلاقات مع مصر رغم بطئها

مساعد وزير الخارجية الإيراني لإسنا: الجهود جارية لتحسين العلاقات مع مصر رغم بطئها

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 16 اكتوبر 2021ء) أكد مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية الإيرانية، مير مسعود حسينيان، أنه إذا تحسنت علاقات بلاده مع السعودية فإن ذلك سيؤثر إيجابا على العلاقات مع دول الخليج وشمال إفريقيا، وأبرزها مصر والسودان والمغرب، مشيرا إلى اهتمام طهران بتحسين علاقاتها مع القاهرة.

وقال المسؤول الإيراني، في تصريح لوكالة إسنا، اليوم السبت إن "إيران والمملكة العربية السعودية هما أكبر دولتين في المنطقة، وإذا تحسنت العلاقات الإيرانية السعودية، فسيؤثر ذلك على علاقات إيران مع عدد كبير من دول الخليج الفارسي وشمال إفريقيا"​​​.

وأضاف أنه "إذا تحسنت العلاقات بين طهران والرياض، فإن ذلك سيؤثر على علاقات إيران مع دول مثل مصر والسودان والمغرب".

(تستمر)

وتابع أنه "لدينا مشاكل كثيرة مع مصر ولكن نتمنى أن تحل هذه المشاكل قريباً.. بالطبع، إذا كانت هناك انفتاحات إيجابية في العلاقات بين إيران والسعودية، فإن هذه المسألة ستؤثر بالتأكيد على العلاقات بين إيران ومصر، والجهود جارية لتحسين العلاقات مع مصر، على الرغم من أن العملية بطيئة".

وأردف "سفارتنا غير نشطة في ليبيا في الوقت الحالي بسبب قضايا أمنية، وإذا تحقق قدر ضئيل من الأمن في هذا البلد، ستبدأ الأنشطة في ليبيا أيضًا".

أفكارك وتعليقاتك