افتتاحيات صحف الإمارات

افتتاحيات صحف الإمارات

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 19 اكتوبر 2021ء) اهتمت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها بنجاح الدولة في إدارة المعركة مع جائحة كورونا بفضل منظومة متكاملة وحيوية من الخطط والاستراتيجيات ما مكنها من مواجهة التحديات وعودة عجلة الحياة إلى طبيعتها.. وهنأت القيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين والعالمين العربي والإسلامي بمناسبة ذكرى مولد النبي الهادي محمد، عليه أفضل الصلاة والسلام .

وسلطت الضوء على عودة اللجنة الدستورية السورية إلى الاجتماع في جنيف على أمل أن يفتح الاجتماع بابا لعملية أوسع وأعمق ويوفر منطلقاً لتسوية سياسية وإطاراً لشكل النظام الذي ستقوم عليه سوريا مستقبلاً بعد الخروج من هذا الصراع الممتد لأكثر من عشر سنوات.

(تستمر)

فتحت عنوان " نجاح باهر".. قالت صحيفة " البيان" لم يأت تربّع الإمارات على قمة دول العالم في إدارة المعركة مع جائحة كورونا، من فراغ، إنما بفضل البصيرة النافذة والرؤى السديدة لقيادتها الرشيدة، التي وضعت منظومة متكاملة وحيوية من الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بكبح جماح الجائحة. وكان لتطبيق الإجراءات الاحترازية دور أساسي في تحجيم انتشار الفيروس وإبقائه تحت السيطرة، ثم جاءت حملات التطعيم الوطني، مع توفير اللقاحات اللازمة، وقد اعتمدت الدولة منهجية علمية منظّمة في عملية التطعيم، الأمر الذي جعل منها مضرب مثل ونموذجاً يحتذى.

وأضافت لقد مثّل التوازن الاستراتيجي عنواناً بارزاً لتعامل الدولة مع الجائحة في مختلف القطاعات، فيما أثمر النهج الاستباقي الذي اتبعته في نجاح منظومتها المتكاملة لمواجهة التحديات، عودة دوران عجلة الحياة إلى طبيعتها.فأكثر من عام ونصف العام من التعامل الاحترافي مع الجائحة أفرز تقدّماً استثنائياً في ظل انخفاض أعداد الإصابات بشكل كبير، مع مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية إلى حين إعلان نهاية الجائحة.

وأكدت أن الإمارات تحمّلت مسؤوليتها في تنفيذ كل ما من شأنه حماية المجتمع من الفيروس وضمان تعافيه في وقت قياسي، بفضل رؤى سديدة وتعامل احترافي قلّ نظيره.ولم تتوقف جهود الإمارات في كبح جماح الجائحة على الداخل فحسب، بل طارت مساعداتها الطبية إلى مطارات العالم لمساعدة الشعوب على الصمود في مواجهة الجائحة.

وقالت "البيان" في الختام .. والآن.. تخرج الدولة من معركة كورونا وهي أكثر مناعة ومقدرة على مواجهة التحديات، بعد تحقيقها التوازن الاستراتيجي، ووصولها لمرافئ التعافي المستدام، فيما سيحمل المستقبل القريب نجاحات أكبر، ليس في إعلان نهاية الجائحة فحسب، إنما في وضع استراتيجيات الاستعداد لأي طوارئ صحية قد يحملها المستقبل.

من ناحية أخرى وتحت عنوان " المولد العطر" .. قالت صحيفة "الاتحاد" في ذكرى مولد النبي الهادي محمد، عليه أفضل الصلاة والسلام، نستلهم كل القيم الفضلى، ونستذكر رسالة خالدة أشعت بنورها لتعم الأرض بالمحبة والخير والسلام، وأعلت من مكارم الأخلاق، ورسخت الإنسانية والتسامح والتعايش نهج حياة.. رسالة ربانية نشرت العدالة والمساواة بين البشر لا تفرق بين الإنسان وأخيه، وتصهر الثقافات، وتنبذ التعصب والتطرف والكراهية والإرهاب، وتجمع العالم على كلمة سواء.

وتابعت رسالة بعث بها النبي الأمين، قوامها الأخلاق.. لأن الأخلاق هي السبيل لبناء الأمم العظيمة وازدهار الحضارات، خاصة عندما تقترن بالعمل والإنجاز والسعي والاجتهاد في عمارة الكون وتعظيم أوجه الالتقاء والقيم المشتركة بين الشعوب ونبذ الفرقة والانفتاح على الأمم الأخرى، وكل هذه القيم اجتمعت في شخص الرسول صاحب «الخلق العظيم»، ورسالته التي بعث بها ليتمم مكارم الأخلاق.

وأشارت إلى أن الإمارات تحتفي بهذه المناسبة، وهي تجسد تلك القيم في نهجها وسياستها ورسالتها الإنسانية إلى العالم، عبر فعاليات رسمية وشعبية تستذكر قصة مولد الرسول الكريم، وصفاته ومآثره، وكفاحه وثباته على الحقّ وسط أجواء من التّسامح والتعايش التي يتميز بها مجتمع الدولة.

وتقدمت "الاتحاد" في ختام افتتاحيتها بهذه المناسبة الدّينية العظيمة، بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين والعالمين العربي والإسلامي بأحر التهاني، ضارعين إلى المولى أن يعيدها علينا وعلى العالم أجمع بالأمن والاستقرار والازدهار والسلام.

من ناحية أخرى وتحت عنوان " الدستورية السورية.. من جديد" .. قالت صحيفة " الخليج " بعد غياب ثمانية أشهر، عادت اللجنة الدستورية السورية إلى الاجتماع في جنيف بعد خمسة اجتماعات سابقة لم تؤدِ إلى أي تقدم يمكن البناء عليه في إحداث اختراق في الأزمة السورية، نتيجة تباعد المواقف بين وفدي الحكومة والمعارضة، وعدم الاتفاق على حلول وسط بشأن نقاط الخلاف.

وتابعت صحيح أن حل النزاع في سوريا من خلال إصلاح دستوري أو دستور جديد غير ممكن، غير أن التقدم في اللجنة الدستورية يمكن أن يفتح باباً لعملية أوسع وأعمق، ويوفر منطلقاً لتسوية سياسية، وإطاراً لشكل النظام الذي ستقوم عليه سوريا مستقبلاً بعد الخروج من هذا الصراع الممتد لأكثر من عشر سنوات، وأدى إلى دمار واسع ومصرع مئات الآلاف وأضعافهم من الجرحى، عدا عن تشريد الملايين في الداخل والخارج، ووقوع مساحات واسعة من شمال وشمال غربي البلاد تحت سيطرة ميليشيات إرهابية ومجموعات مسلحة، وقوات تركية وأمريكية.. متسائلة هل يحمل الاجتماع السادس للجنة المصغرة /خمسين عضواً/ والذي يستمر حتى يوم الجمعة المقبل من جديد؟ ولفتت إلى أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون يؤكد أن اللجنة سوف تعمل في جولتها السادسة وفق منهجية جديدة غير تلك التي عملت عليها في السابق، أي أن تعمل «بجدية على عملية صياغة إصلاح دستوري، وليس التحضير فقط»، وتعتمد هذه المنهجية على احترام القواعد الإجرائية، وتقديم نصوص المبادئ الدستورية الأساسية. ويمكن للجنة الدستورية أن تراجع دستور 2012، أو أن تقوم بتعديل الدستور الحالي، أو صياغة دستور جديد، وعلى نحو يتماشى مع القرار الأممي 2254، الذي يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري، ويستند إلى الالتزام بسيادة البلد واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه، وصولاً إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، وفقاً لأعلى المعايير الدولية للشفافية والمساءلة.

وذكرت أن بيدرسون عمل بشكل مكثف خلال الأشهر القليلة الماضية مع رئيسي وفدي الحكومة السورية أحمد الكزبري، والمعارضة هادي البحرة، للتحضير للجولة الجديدة، كما قام بزيارة موسكو مرتين منذ الاجتماع الأخير، لمطالبتها بالإسهام في إنجاح هذه الخطوة، كما عقد اجتماعاً في جنيف مساء أمس الأول مع كل من الكزبري والبحرة للوقوف على استعدادهما مباشرة محادثات إيجابية تفضي إلى نتيجة، وتكون مختلفة عن الاجتماعات السابقة.

وقالت "الخليج" في ختام افتتاحيتها الحقيقة، أن الأزمة السورية تتجاوز في أبعادها مسألة الدستور، هي صراع مكشوف بين قوى إقليمية ودولية، وجدت في الجغرافيا السورية ساحة مناسبة لتصفية حساباتها من خلال قوى ومجموعات مسلحة تعمل لحسابها بالوكالة، أو من خلال انخراط مباشر بقوات نظامية تعمل على توفير الدعم والإسناد لهذه المجموعات التي تنفذ مخططاتها..

أما الدستور وشكله ومضامينه فهو جزء ثانوي من الصراع، وأعضاء اللجنة الدستورية هم مجرد تروس قانونية في هذا الصراع، وقدرتهم على تحديد مضمون الدستور يتوقف على ما يحققه كل طرف في الميدان من نقاط قوة.

أفكارك وتعليقاتك