زعيم طالبان أخوند زادة يتواجد في أفغانستان ولا يظهر إلى العلن خشية التعرض لهجوم – متحدث

زعيم طالبان أخوند زادة يتواجد في أفغانستان ولا يظهر إلى العلن خشية التعرض لهجوم – متحدث

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 اكتوبر 2021ء) أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان (المحظورة في روسيا)، أنس حقاني، اليوم الأربعاء، أن زعيم الحركة، هيبة الله أخوند زادة، يتواجد في أفغانستان، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا يظهر إلى العلن خشية التعرض لهجوم بطائرات أميركية مسيرة.

وقال حقاني للصحفيين، رداً على سؤال عن مكان تواجد أخوند زادة: "إنه حي ويتواجد في أفغانستان​​​. والتقيت به منذ نحو عشرة أيام مضت. المجال الجوي للبلاد ليس آمنا تماماً، وهناك تظهر طائرات أميركية مسيرة".

وفي الوقت الذي كشفت فيه طالبان النقاب عن حكومتها الجديدة الشهر الفائت، عن تشكيلة حكومية مؤقتة لإدارة أفغانستان، بعد سيطرتها الكاملة على البلاد، عقب إنهاء الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) انسحابهم من البلاد، نهاية آب/أغسطس الماضي، احتفظ أخوند زادة، الذي تحيط به هالة من الغموض، بدور الزعيم الأعلى صاحب السلطة المطلقة في شؤون الجماعة على الأصعدة السياسية والدينية والعسكرية، وهي المكانة التي شغلها منذ 2016.

(تستمر)

إلى ذلك انطلقت في موسكو، اليوم الأربعاء، محادثات "صيغة موسكو" حول أفغانستان في لقاء يعتبر الأول بعد سيطرة "طالبان" على السلطة في أفغانستان في 15 آب/ أغسطس الماضي، بمشاركة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، و ممثلين عن والهند وإيران والصين وباكستان ودول أخرى في المنطقة، إضافة إلى وفد رفيع المستوى من حركة "طالبان" يضم وزراء الاقتصاد، قاري دين محمد حنيف، والثقافة والإعلام، خير الله خيرخواه، والخارجية، متقي، والتجارة، نور الدين، وعمدة كابول، عبد الرشيد.

وتتناول المحادثات تطورات الوضع السياسي والأمني في البلاد، وتشكيل حكومة أفغانية شاملة، تمثل مختلف الأطياف، إضافة إلى مسألة تعزيز جهود المجتمع الدولي، لمنع وقوع أزمة إنسانية في هذا البلد، ومن المقرر في ختام اللقاء اعتماد بيان مشترك .

أفكارك وتعليقاتك