ولي عهد أبوظبي يبحث مع الرئيس السوري تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط

ولي عهد أبوظبي يبحث مع الرئيس السوري تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 اكتوبر 2021ء) بحث ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، خلال اتصال هاتفي تلقاه من الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الأربعاء، تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط.

وبحسب بيان وكالة أنباء الإمارات "وام"، "تلقى ولي عهد أبوظبي اتصالا من الرئيس السوري وناقش الطرفان "تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك"​​​.

وأضاف البيان، بأنه تم، خلال الاتصال الهاتفي، بحث سبل "تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات".

وكانت وزارة الاقتصاد السورية، قد أعلنت اليوم الأربعاء، تشكيل مجلس الأعمال السوري - الإماراتي بهدف تفعيل دور القطاع الخاص في تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين بكافة مجالاته التجارية والصناعية والزراعية والسياحية.

(تستمر)

ونشرت الاقتصاد السورية على موقعها الإلكتروني، أن " القرار يهدف إلى تطوير التعاون في المجال الاستثماري وإعادة إعمار سوريا، بالاستفادة بشكل خاص من المزايا والمحفّزات التي تضمنها قانون الاستثمار الجديد رقم /18/ لعام 2021، بما يفتح المجال واسعاً أمام فرص ومجالات عديدة للتعاون المشترك، ويخلق آليات مرنة للحد من القيود والعوائق التي تحول دون تطوير التعاون الثنائي".

وأضافت الوزارة، بأن "القرار يأتي في إطار متابعة ما تم الاتفاق عليه أثناء اللقاء الذي جمع وزير الاقتصاد السوري، محمد سامر الخليل مع نظيره الإماراتي، عبد الله طوق، أثناء افتتاح الجناح السوري في معرض "إكسبو دبي 2020 ".

وتضمن القرار تسمية غزوان المصري رئيساً للمجلس وأنس معتوق نائباً للرئيس. ومن المقرر أن يقوم الجانب الإماراتي بتشكيل المجلس النظير بحسب ما نشرت الوزارة.

أفكارك وتعليقاتك