بوتين يقول إن الدول التي حاربت في أفغانستان 20 عاما هي من يتحمل المسؤولية تجاه هذا البلد

بوتين يقول إن الدول التي حاربت في أفغانستان 20 عاما هي من يتحمل المسؤولية تجاه هذا البلد

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 اكتوبر 2021ء) قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، إن المسؤولية الرئيسية عما يحدث في أفغانستان تقع على الدول التي حاربت هناك 20 عاما، مشيرا إلى أنه كي تتمكن الدولة من حل مشاكلها الاجتماعية والاقتصادية، من الضروري إلغاء تجميد أصولها.

وقال بوتين خلال جلسة نادي "فالداي": "على الرغم من أهمية مشاركتنا - كل من الصين وروسيا ودول منظمة شنغهاي للتعاون- فإن المسؤولية الرئيسية عما يحدث هناك تتحملها تلك البلدان التي حاربت هناك لمدة 20 عامًا​​​. وأول ما كان يجب عليهم فعله، في رأيي، هو فك التجميد عن الأصول الأفغانية وإعطاء أفغانستان إمكانية حل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية ذات الأهمية القصوى".

هذا وقد عقدت في موسكو يوم  أمس الأربعاء، محادثات "صيغة موسكو" حول أفغانستان في لقاء يعتبر الأول بعد سيطرة "طالبان" على السلطة في أفغانستان في 15 آب/ أغسطس الماضي، بمشاركة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، و ممثلين عن والهند وإيران والصين وباكستان ودول أخرى في المنطقة، إضافة إلى وفد رفيع المستوى من حركة "طالبان" يضم وزراء الاقتصاد، قاري دين محمد حنيف، والثقافة والإعلام، خير الله خيرخواه، والخارجية، متقي، والتجارة، نور الدين، وعمدة كابول، عبد الرشيد.

(تستمر)

  وتناولت المحادثات تطورات الوضع السياسي والأمني في البلاد، وتشكيل حكومة أفغانية شاملة، ت

ثل مختلف الأطياف، إضافة إلى مسألة تعزيز جهود المجتمع الدولي، لمنع وقوع أزمة إنسانية في هذا البلد.

أفكارك وتعليقاتك