"أساس العقارية" و"غرفة الشارقة" تطلقان مبيعات أراضي "المدينة القاسمية"

"أساس العقارية" و"غرفة الشارقة" تطلقان مبيعات أراضي "المدينة القاسمية"

الشارقة ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 23 اكتوبر 2021ء) أطلقت شركة أساس العقارية - الذراع العقارية لمصرف الشارقة الإسلامي بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة مبيعات مشروع أراضي "المدينة القاسمية" الصناعية التجارية التي تعكس الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في دعم إستراتيجية التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات وتعد أحد أبرز المشاريع العقارية الصناعية التي تسهم من خلالها حكومة الشارقة في دعم إستراتيجية وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المعروفة بمشروع 300 مليار، الخطة الأكبر والأشمل لتطوير القطاع الصناعي في الدولة والمساهمة في تحقيق الريادة والنمو الاقتصادي المستدام محلياً، واقليمياً، وعالمياً.

(تستمر)

وقال المهندس أحمد الأميري مدير عام أساس العقارية " إن المشروع يعد مدينة صناعية تجارية متكاملة المرافق والخدمات الصناعية واللوجستية والتجارية بميزة التملك الحر لجميع الجنسيات لتعزيز القطاع الصناعي والمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام من خلال المساهمة في توفير الحاضنة العقارية المناسبة " .

وأكد الأميري أن المشروع يستهدف تشجيع المستثمرين على اتخاذ قرارات استثمارية صناعية في موقع إستراتيجي في إمارة الشارقة على طريق دبي حتا العام بمحاذاة منطقة المدام حيث يسهل الوصول إليه من أبوظبي ودبي وعجمان ويوفر المشروع كافة إمكانات ومقومات الاستثمار الصناعي المضمون من خلال بنية تحتية عالية المستوى من طرق وإنارة وكهرباء وفق برنامج زمني محدد، كما روعي في تصميم المدينة القاسمية أحدث المعايير العالمية في مجال تخطيط النطاقات الصناعية والتقسيم المعياري لاستعمالات الأرض لتلافي اختلاط الصناعات المتنافرة والتوزيع المكاني الأمثل للخدمات التجارية والمرافق المساندة .

وأوضح أن موقع المشروع وسطي بين موانئ الدولة في الساحلين الشرقي والغربي يساهم بدورة في استقطاب الصناعات والمرافق اللوجستية وخلق فرص العمل ودعم الصناعات عالية التقنية من خلال المساهمة في تطوير المشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم ودعم الاقتصاد المعرفي من خلال توفير مساحات مناسبة لاستخدامها بواسطة الجامعات ومراكز الأبحاث والتطوير.

ويوفر المشروع قطع أراض متعددة المساحات مخصصة للمصانع والمعارض والمستودعات والمكاتب وسكن العمال بالإضافة إلى أراض تجارية بأسعار تنافسية تشكل فرصة استثمارية مجزية لأصحاب الصناعات المختلفة.

ويتضمن المشروع 1119 قطعة أرض صناعية وتجارية تمتد على مساحة تقدر بـ 22 مليون قدم مربع ضمن منطقة مخصصة بأكملها للصناعات المختلفه تبدأ المساحات من 3965 قدما مربعا للاراضي التجارية وتصل إلى 115،765 قدم مربع للاراضي الصناعية.

أفكارك وتعليقاتك