واشنطن تحث حمدوك والبرهان للعمل معا لتنفيذ الإعلان الدستوري والتحول الديمقراطي في السودان

واشنطن تحث حمدوك والبرهان للعمل معا لتنفيذ الإعلان الدستوري والتحول الديمقراطي في السودان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 اكتوبر 2021ء) حثّ المبعوث الأميركي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، اليوم السبت، خلال لقائه بالخرطوم رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، على ضرورة العمل معًا لتنفيذ الإعلان الدستوري الحاكم للفترة الانتقالية بالإضافة إلى دعم التحول الديمقراطي.

وقالت السفارة الأميركية بالخرطوم، في بيان "التقى المبعوث الأميركي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان اليوم بشكل مشترك مع رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك ، ورئيس مجلس السيادة الفريق عبدالفتاح البرهان والفريق محمد حمدان دقلو"​​​.

وأضافت البيان "وشدد فيلتمان على دعم الولايات المتحدة لانتقال ديمقراطي مدني وفقًا للرغبات المعلنة للشعب السوداني، وحث جميع الأطراف على تجديد الالتزام بالعمل معًا لتنفيذ الإعلان الدستوري واتفاقية جوبا للسلام".

(تستمر)

هذا وتشهد العلاقة بين شركاء الحكم المدنيين والعسكريين في السودان توترا حادا، وذلك مع قرب موعد نقل رئاسة مجلس السيادة للمكون المدني المقرر لها تشرين الثاني/نوفمبر القادم، وفق الوثيقة الدستورية الموقعة في أيلول/سبتمبر 2019 التي أبرمتها قوى مدنية مع الجيش عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وخرج آلاف المتظاهرين في العاصمة السودانية الخرطوم وعدد من المدن، في مسيرات للمطالبة بتسليم سلطة مجلس السيادة الانتقالي إلى المدنيين.

أفكارك وتعليقاتك