رفع الكفاءة الوظيفية للكوادر الوطنية محور خطة تدريب "معهد الإمارات للدراسات المصرفية"

رفع الكفاءة الوظيفية للكوادر الوطنية محور خطة تدريب "معهد الإمارات للدراسات المصرفية"

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 24 اكتوبر 2021ء) أعلن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية - المعهد الإقليمي الرائد في التعليم والتدريب المصرفي والمالي.. اليوم عن خطة التدريب السنوية 2022 والتي بدورها تركز بشكل أساسي على التوطين والتكنولوجيا المالية لرفع كفاءة المواطنين ومواكبتهم للحقاق بمتطلبات سوق العمل في القطاع المالي والمصرفي.

وتم تطوير خطة 2022 بما يتماشى مع المبادرات التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات لدعم التوطين وبناء على فكرة "الاستعداد للمستقبل" وتضم خطة التدريب السنوية 2022 باقة من الشهادات الدولية والشهادات الاحترافية والتعلم الإلكتروني المتعمق وحزم التعلم ويمكن للمتدربين اختيار دورات كاملة أو وحدات تعلم مصغرة أو خيارات تعلم بوتيرة ذاتية.

(تستمر)

وتقدم سعادة هشام عبد الله القاسم رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية بالشكر والتقدير لإخوانه من أعضاء المجلس كما تقدم جمال الجسمي مدير عام المعهد وأمين سر مجلس الإدارة بالشكر والتقدير إلى رئيس ونائب الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة على جهودهم لدعم مسيره المعهد نحو تنفيذ استراتيجيته مؤكدا أن المعهد بدوره يعمل على إعداد جيل من المصرفيين من المواطنين لمواجهة متطلبات التطورات التقنية في القطاع المالي والمصرفي.

وقال مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية " تعكس خطة التعلم 2022 رؤيتنا المستقبلية لفهم الطبيعة المتغيرة للوظائف والقدرات والمهارات ذات الصلة في القطاع المالي وإن الخطوات السريعة التي اتخذناها في مجال البلوك تشين والذكاء الاصطناعي وأتمتة العمليات الروبوتية تعني أن المهارات والقدرات الضرورية بالنسبة للوظائف المصرفية المستقبلية قد تختلف كثيرا عن مجموعة المهارات الحالية".

وأضاف " يسر معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية أن يعلن عن إطلاق إطار عمل المهارات المصرفية المستقبلية خاصته والذي يعكس القدرات التي يحتاجها المصرفيون المستقبليون فيما يتعلق بأساليب التفكير الجديدة ومهارات الأعمال والمهارات الرقمية".

وقال " كوننا معهدا إماراتيا رائدا تتوافق جهودنا مع رؤية القيادة الرشيدة القائمة على صقل مهارات المهنيين من أبناء الإمارات وصولاً أن يكون قطاع الخدمات المصرفية والمالية في الدولة متكافئا مع نظرائه حول العالم".

وكجزء من خطة 2022 سيطلق المعهد برنامجا تعليميا متخصصا يهدف إلى صقل مهارات المواطنين الإماراتيين الذين انضموا مؤخرا إلى البنوك والذين يشغلون مناصب عليا فيها وبُني البرنامج المستهدف بالتعاون مع مؤسسات عالمية رائدة وسيقدّم معرفة متعمقة حول الموضوعات المصرفية التقليدية إضافة إلى عدد من الموضوعات الشائعة حاليا مثل الوعي الرقمي والتكنولوجي والإلمام بالبيانات والتغيير والابتكار.

ويقدم المعهد 13 شهادة متخصصة تشمل شهادة المعهد الدولية في التكنولوجيا المالية وإدارة المخاطر والامتثال وتحليلات البيانات والتعامل مع حالات الاحتيال وإدارة الخزينة وتمويل التجارة والخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد والتدقيق الداخلي وإدارة الثروات وإدارة علاقات الشركات والائتمان والتواصل التجاري ويتاح البرنامج بأربع دفعات عن طريق دورات في الفصول وعبر الإنترنت.

كما يمكن للمهنيين المصرفيين الوصول إلى مجموعة من دورات الشهادات والوحدات التدريبية المهنية وتعد شهادة التمويل الأخضر والمستدام والمخاطر المناخية أحدث إضافة إلى دورات المعهد ويخطط المعهد لعديد من النقاشات وورش العمل الإدارية خلال العام المقبل.

يشار إلى أن خطة التدريب السنوية 2022 تهدف إلى رفع مستوى أداء القوة العاملة في القطاع المصرفي وتأهيل المواطنين الإماراتيين للتمتع بمسيرات مهنية ناجحة علاوة على ذلك ومن خلال الطرح الشامل يسعى معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية إلى جذب المواطنين الإماراتيين الذين لم يتم توظيفهم بعد في المصارف وتدريبهم على تطبيق المفاهيم والطرق المستخدمة في قطاع المصارف وبالتالي زيادة عدد أفراد المجموعة الحالية من المواطنين الماهرين.

ويمكن لكل الراغبين في الدراسة التوجه لمقر المعهد بالشارقة أو فرعيه في دبي وأبوظبي حيث يتم استلام طلبات الالتحاق والتسجيل وذلك بناء على رغبتهم في المقر الدراسي الذي يفضلونه كما يمكن التسجيل من خلال موقع المعهد على شبكه الإنترنت www.EIBFS.ae الذي يوفر نموذج التسجيل.

وعلى الراغبين في الالتحاق بأحد البرامج التعليمية إلا تعبئة النموذج وإرساله إلكترونياً. أو الاتصال على 600566664 .

أفكارك وتعليقاتك