الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان: قلق من محاولات تقويض الانتقال السياسي

الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان: قلق من محاولات تقويض الانتقال السياسي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 اكتوبر 2021ء) أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان، عن قلقه من محاولات تقويض الانتقال السياسي والانقلاب في السودان، داعيا قوات الأمن إلى الإفراج الفوري عن الذين تمّ اعتقالهم بشكل غير قانوني أو وضعهم رهن الإقامة الجبرية، ومناشدا جميع الأطراف للعودة للحوار.

(تستمر)

وقال بيان صادر عن الممثل الخاص للبعثة، نشره على تويتر، اليوم الاثنين "أنا قلق جداً بشأن التقارير حول انقلاب جارٍ ومحاولات لتقويض عملية الانتقال السياسي في السودان"، مشيرا إلى  أن الاعتقالات التي طالت بحسب ما أفيد رئيس الوزراء والمسؤولين الحكوميين والسياسيين غير مقبولة"​​​.

كما دعا "قوات الأمن إلى الإفراج الفوري عن الذين تمّ اعتقالهم بشكل غير قانوني أو وضعهم رهن الإقامة الجبرية"، مشيرا إلى المسؤولية الواقعة على عاتق القوات "تقع على عاتق هذه القوات مسؤولية ضمان أمن وسلامة الأشخاص المحتجزين لديها".

وحث الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان (يونتامس) "جميع الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس"، مشددا "على جميع الأطراف العودة فوراً إلى الحوار والمشاركة بحسن نية لاستعادة النظام الدستوري".

أفكارك وتعليقاتك