وزيرة الخارجية السودانية تؤكد عدم وجود معلومات عن وضع رئيس الوزراء ومكان احتجازه

وزيرة الخارجية السودانية تؤكد عدم وجود معلومات عن وضع رئيس الوزراء ومكان احتجازه

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 اكتوبر 2021ء) أعلنت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، اليوم الاثنين، أنه لا توجد معلومات حول مكان تواجد رئيس الحكومة، عبد الله حمدوك، أو وضعه حتى الآن.

وقالت المهدي في تصريحات لقناة "الميادين"، "لا معلومة لدينا عن مكان وجود حمدوك أو عن وضعه الآن"​​​.

وأضافت المهدي أن رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، أبلغ الحكومة الثلاثاء الماضي، بأنه لا نية لديه للانقلاب.

وأكدت المهدي رفض الحكومة أي انقلاب من أي جهة، مشيرة إلى أن الحكومة ترفض هذا الانقلاب بالوسائل السلمية.

وتابعت قائلة: "ليس لدي تفسير لما يجري وهو مؤسف جداً ويستلزم مقاومتنا جميعاً".

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أعلن في وقت سابق من اليوم، حل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، بعد ساعات من احتجاز رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وعدد من الأعضاء المدنيين بالسلطات الانتقالية وسط أزمة سياسية حلت بين شركاء الحكم الانتقالي.

(تستمر)

ويعيش السودان حالة من التوتر منذ الإعلان عن محاولة انقلاب فاشلة الشهر الماضي، وبدأ على إثرها تراشق حاد بالاتهامات بين الطرفين العسكري والمدني الذين يفترض تقاسمهما للسلطة بعد سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير في 2019.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك