"معا" تطلق الدورة الثالثة من برنامج "غاية"

"معا" تطلق الدورة الثالثة من برنامج "غاية"

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 26 اكتوبر 2021ء) أطلقت هيئة المساهمات المجتمعية "معا " اليوم الدورة الثالثة من برنامجها الرائد "غاية" للثقافة المالية بهدف تمكين مواطني دولة الإمارات بأسس المعرفة اللازمة لإدارة شؤونهم المالية بكفاءة وليكون لهم دور فعال في إلهام أفراد آخرين في مجتمع أبوظبي.

وانطلقت الدورة الثالثة أمس افتراضيا وتمتد على مدار ثلاثة أشهر لتشكل فرصة مميزة للأفراد الناطقين باللغة العربية لحضور برنامج رائد تم إنشاؤه لمعالجة تحدي اجتماعي سائد في المجتمع نتيجة غياب الإدارة والتخطيط المالي ويندرج موضوع الثقافة المالية ضمن الأولويات الاجتماعية الرئيسية التي حددتها دائرة تنمية المجتمع - أبوظبي نتيجة استبيان جودة الحياة.

وانطلاقا من حرص هيئة "معا" على معالجة التحديات الاجتماعية فقد وقعت شراكة مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومعهد لندن للصيرفة والتمويل لتقديم البرنامج بينما يساهم الشريك الإستراتيجي للبرنامج هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي في ترشيح المشاركين .

(تستمر)

وعمل الشريكان الاستراتيجيان أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومعهد لندن للصيرفة والتمويل على وضع وتطوير محتوى المنهج التعليمي باللغة العربية وتقديم البرنامج وتدريسه بالاعتماد على قصص مستوحاة من الحياة الواقعية لتثقيف المشاركين وتزويدهم بالخبرات التي تتناول مجموعة واسعة من الموضوعات الرئيسية.

ويركز البرنامج التدريبي الذي يمتد على مدى 12 أسبوعا على الجانب النظري والعملي على حد سواء إذ سيتم تزويد المشاركين بالمعرفة والمهارات اللازمة لإدارة مواردهم المالية بكفاءة والتعرف على طرق الاستثمار المتنوعة واتخاذ القرارات المالية المناسبة بحكمة لمنحهم الثقة في إدارة مدخراتهم وصولا للاستقلال المالي المستدام.

ويندرج برنامج "غاية" في إطار محور المشاركة المجتمعية التابع لهيئة معا ويوفر فرص التطوع الهادف للمتخصصين من أفراد المجتمع حيث يتم تدريبهم من قبل معهد لندن للصيرفة والتمويل.

وسيتولى المتطوعون الذين يتمتعون بخبرات مهنية طويلة في مجال التمويل والمصارف مهمة تدريس المنهج المعتمد باتباع أساليب شيقة ومفيدة وفعالة تساهم في إحداث التحول الإيجابي في أنماط السلوك السائدة في إدارة الشؤون المالية بين أفراد المجتمع.

وستتاح الفرصة للمشاركين والمتطوعين ليساهموا في إحداث أثر اجتماعي إيجابي، عبر مشاركة معارفهم المالية وخبراتهم المكتسبة مع محيطهم من أفراد مجتمع أبوظبي، وسيكون لهم دور في نشر أهمية الثقافة المالية ودورها في خلق الغد الأفضل وذلك على الصعيد الأسري والمجتمعي.

وقالت سعادة سلامة العميمي المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية- معا "يشكل تفعيل المشاركة المجتمعية الحل الأمثل لإحداث التغيير الإيجابي في المجتمع وهو السبب الأساسي لسعي هيئة معا إلى عقد علاقات تعاون استراتيجية مع العديد من المؤسسات الخاصة والهيئات الحكومية بهدف تشجيع مشاركة أفراد المجتمع وخلق فرص تطوعية هادفة، ليقوموا بدورهم الرائد في نشر خبراتهم المكتسبة لأفراد آخرين".

وأضافت:" استقطبت الدورة الثالثة من برنامج "غاية" حوالي 160 مواطنا ومقيما و21 متطوعا ولم يمض بعد عام واحد على إطلاقه ليساهم في تمكين المشاركين وتعزيز معرفتهم بأساسيات الثقافة المالية من خلال دورة شاملة تستمر على مدى ثلاثة أشهر ليصبحوا قادرين على اتخاذ القرارات المناسبة في إدارة شؤونهم المالية بكفاءة ونشر معارفهم وخبراتهم المكتسبة ضمن مجتمعهم ".

من جانبها صرحت ميساء النويس مدير إدارة المشاركة المجتمعية في هيئة المساهمات المجتمعية - معا: "لعب برنامج "غاية" منذ إطلاقه دورا محوريا في تعزيز التلاحم المجتمعي وتوفير بيئة كفؤة للتطوع في أبوظبي وكان المتطوعون المتخصصون هم الأساس في إحداث الأثر الإيجابي".

وأضافت:"عملنا مع شركائنا الإستراتيجيين في المجال التعليمي الممثلين بأكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومعهد لندن للصيرفة والتمويل على تزويد المشاركين بالمعارف والخبرات اللازمة في تجربة فريدة بمعطياتها مميزة بنتائجها، ليصبحوا مثالا يحتذى به في طريقة إدارة شؤونهم المالية فضلا عن نشر ومشاركة هذه المعلومات القيمة مع أفراد المجتمع".

من جانبه قال سعادة عبدالله حميد العامري مدير عام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي "يسعدنا الاستمرار في الشراكة الإستراتيجية مع هيئة معا في إطلاق الدورة الثالثة من برنامج "غاية" للثقافة المالية، الذي أثبت كفاءته في بناء جيل واعي مدرك لأهمية التخطيط المالي السليم وتقنين الإنفاق، حيث تم إدماج مستفيدي هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي ضمن منظومة التوعية المالية باعتبارها أحد أدوات تحقيق الاستقلال المالي المستدام ".

وقال أليكس فريزر الرئيس التنفيذي لمعهد لندن للصيرفة والتمويل: " نسعى جاهدين لتعزيز حياة أفراد المجتمع من خلال التثقيف المالي، حيث يتم تزويد المشاركين ومجتمعاتهم من قبل برنامج غاية بالمعرفة والأدوات اللازمة للوصول الى حياة مالية افضل من خلال التثقيف المالي.

ولفت حمد صياح المزروعي الرئيس التنفيذي للعمليات في سوق أبوظبي العالمي والمدير العام لأكاديمية سوق أبوظبي العالمي إلى أن تصميم برنامج "غاية" جاء ليضع المشاركين ضمن أولوياته الرئيسية، حيث يركز على استعراض المنتجات المالية، بما يمكنهم من اتخاذ القرارات المالية الحاسمة، والتعامل الفعال مع الأموال، ونحن في أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومن خلال هذا البرنامج نهدف إلى تزويد الأجيال القادمة بالمهارات اللازمة للمساهمة في الاقتصاد وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات ضمن القطاع المالي والتنمية المستدام".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك