الخارجية الألمانية: لا يحق استخدام الطائرات المسيرة في دونباس إلا لمراقبي "الأمن والتعاون"

الخارجية الألمانية: لا يحق استخدام الطائرات المسيرة في دونباس إلا لمراقبي "الأمن والتعاون"

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 27 اكتوبر 2021ء) صرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الألمانية، أندريا ساسي، اليوم الأربعاء بأن برلين على علم باستخدام القوات الأوكرانية لطائرة "بيرقدار" المسيرة، ولكنها تتهم "جميع أطراف" في الصراع باستخدام الطائرات بدون طيار، والتي لا يمكن استخدامها إلا من قبل مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بموجب اتفاقيات مينسك.

وقالت ساسي، خلال إيجاز إعلامي: في الأسابيع الأخيرة، سجلت بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا زيادة في انتهاكات نظام الصمت، بالإضافة إلى استخدام الأسلحة الثقيلة، وهذا ما ينتهك اتفاقيات مينسك، التي التزمت روسيا وأوكرانيا بتنفيذها، وبالإضافة إلى ذلك، تستخدم جميع الأطراف طائرات مسيرة وهو الأمر الذي لا يحق تنفيذه، وفقًا لاتفاقيات مينسك، إلا لبعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا​​​.

(تستمر)

وندعو مرة أخرى جميع الأطراف إلى وقف التصعيد ".

هذا وفي حديثها عن استخدام الجيش الأوكراني للطائرات المسيرة، أشارت ساسي إلى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، التي أفادت بأن "القوات الأوكرانية ، رداً على قصف مدفعي وقتل جندي وإصابة آخر، قامت باستخدام طائرة مسيرة من طراز "بيرقدار"، دون الإشارة إلى تاريخ إصدار البيان.

هذا وأكدت الأركان العامة الأوكرانية استخدام قواتها لأول مرة طائرة "بيرقدار" تركية الصنع المسيّرة، أثناء العمليات العسكرية في دونباس جنوب شرقي البلاد، حيث دمرت الطائرة أحد مدافع الهاون لقوات الدفاع الشعبي في دونباس بقنبلة موجهة.

ووفقا لاتفاقيات مينسك، فقد تم فرض الحظر على طلعات الطائرات العسكرية والطائرات المسيرة على طول خط التماس المباشر بأسره.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك