جمعية المعلمين تطلق مشروع "مبرمج المستقبل"

جمعية المعلمين تطلق مشروع "مبرمج المستقبل"

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 27 اكتوبر 2021ء) كشفت جمعية المعلمين عن تفاصيل مشروع مبرمج المستقبل الذي أطلقته ضمن مبادرة مهارات المستقبل، واشتمل على حزمه من البرامج التدريبية لتأهيل وتدريب المعلمين والمتعلمين على مفاهيم البرمجة وكيفية توظيفها في ميادين العلم، وبناء جيل جديد سفراء البرمجة في الميدان التربوي.

يأتي المشروع تزامنا مع يوم المبرمج الاماراتي الذي يوافق يوم 29 أكتوبر ودعماً للمبادرة الوطنية للاقتصاد الرقمي 100 مبرمج لكل 100 يوم التي أطلقتها الدولة ضمن مشاريع الخمسين.

وقالت حصة عبيد الطنيجي عضو مجلس إدارة الجمعية إن البرنامج ارتكز على أربعة محاور رئيسية تستهدف الطلبة والمعلمين في الميدان التربوي وتضمنت التفكير الحسابي التصميمي والمنطقي، والبرمجة على الويب والحاسوب والتطبيقات، الأمن السيبراني وأدوات الأم، البرمجة في العالم الحقيقي.

(تستمر)

وأوضحت أن الإطار العام للبرنامج ركز على توزيع المشاركين في برنامج مبرمج المستقبل إلى مجموعات حسب مستوياتهم "مبتدأ، متوسط، خبير" وفق نتائج اختبار تحديد المستوى المستوى الأول مقدمة عامة لتطبيقات البرمجة ودورها في دعم القطاعات السبعة بما فيها الصحة والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات صناعة الطيران والطاقة، السياحة والاقتصاد الرقمي.

وأضافت أن البرنامج ركز على المهارات الرقمية وكيفية تطويرها عن طريق تعلم البرمجة والتعرف على لغات البرمجة ومبادئ التفكير المنطقي وتطبيقات عملية على منصات افتراضية ومفهوم وتطبيقات الأمن السيبراني إذ ضم البرنامج عددا من الشركاء من خبراء الهندسة المستدامة للتنمية والتحكيم الدولي وأمن المعلومات وتطوير الأداء.

وقالت إن إجمالي عدد المستفيدين من البرنامج الذي انطلق منتصف أكتوبر الجاري بلغ 422 بواقع 231 طالبا و137 معلماً منهم 249 من القطاع الحكومي و119 من القطاع الخاص حيث شهد اليوم الأول 73 مشاركا، و113 في الثاني، و86 في الثالث، و80 في الرابع، و70 في الخامس.

ورصدت الجمعية عدداً من الأنشطة والفعاليات خلال العام 2022/ 2021، أبرزها إطلاق حملة سفراء البرمجة من المعلمين، إطلاق حملة سفراء الأمن السيبراني من المعلمين، مشاريع المستقبل الابتكارية للمعلمين والمتعلمين بالتعاون مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية، والمشاركة في المسابقات والبطولات العالمية، وإطلاق هاكثون مبرمج المستقبل.

واكدت أن الجمعية تركز على تحقيق حزمة أهداف من خلال المشروع، أهمها دعم المبادرة الوطنية الاقتصاد الرقمي 100 مبرمج كل 100 يوم، ونشر الوعي بأهمية ودور البرمجة في دعم جودة الحياة الرقمية، والمساهمة في تنمية مهارات المعلمين والمتعلمين في تطبيقات البرمجة، والتعرف على أهمية الأمن السيبراني في التطبيقات البرمجية.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك