إخلاء مبنى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية في واشنطن إثر تهديد بوجود قنبلة

إخلاء مبنى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية في واشنطن إثر تهديد بوجود قنبلة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 27 اكتوبر 2021ء) أُخليت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية بالعاصمة واشنطن بعد ورود بلاغ بوجود قنبلة.

وتقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، عن مسؤول، أنه تم "إخلاء مبنى تابع وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية في العاصمة واشنطن إثر تهديد بوجود قنبلة صباح اليوم الأربعاء"​​​.

وأضافت الصحيفة أن الحادث "وقع في مبنى "همفري" في المربع 200 من شارع الاستقلال، وأنه تم إرسال إخطار إلى موظفي "كابيتول هيل" بأن الحديقة البوتانية الأميركية ستقوم أيضًا بإخلاء منشآتها.

وذكرت "واشنطن بوست" أنه تم "إغلاق بعض الشوارع على امتداد شارع الاستقلال.

ومن جانبها، قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية سارة لوفينهايم، في بيان، إن هناك "تهديد بوجود قنبلة" في المبنى و"بدافع الحذر الشديد" تم إخلاء المبنى".

(تستمر)

وأشارت إلى أنه "لم يتم الإبلاغ عن وقوع أي حادث" والسلطات "تراقب الوضع عن كثب مع مسؤولي خدمة الحماية الفيدرالية".

هذا وقد أعلنت شرطة مبنى الكابيتول الأميركي في الـ19 من آب/أغسطس الماضي أنها تعاملت مع واقعة وجود شاحنة بها أحد الأشخاص يشتبه بأنه يحمل قنبلة، بالقرب من مكتبة مبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن.

وطالبت الشرطة الأميركية المواطنين بالابتعاد عن المنطقة المحيطة، وبحسب وكالة "أسوشيتد برس" فقد تم إرسال قناصة إلى المنطقة.

وأوضحت الشرطة أيضا أنها تعمل على التفاوض مع الشخص في الشاحنة من أجل إنهاء الموقف بشكل سلمي، في وقت تم إخراج بعض الموظفين الموجودين من الكونغرس، الذي يعد في عطلة أسبوعية.

وأخلت السلطات الأمنية مبنى مجلس الأمن القومي القريب بسبب التهديدات، فيما تم إغلاق المنطقة بالكامل بواسطة الحواجز وسيارات الشرطة، ووصلت سيارات الإطفاء والإسعاف بالقرب من موقع الاشتباه انتظارا لأي تطورات.

وتبين في اليوم التالي، وفقا للشرطة، عدم وجود أي عبوات ناسفة في الشاحنة قرب الكونغرس الأميركي، التي هدد سائقها بالتفجير.

وجاء في بيان الشرطة: "لم يتم العثور على عبوات ناسفة".

وأعلنت الشرطة حينها أنه لم يتم العثور على عبوات ناسفة داخل الشاحنة، بل بعض المواد التي تصنع منها المتفجرات.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك