وزير الإعلام اليمني يتهم "أنصار الله" بقتل 12 مدنياً اثر قصف منزل زعيم قبلي في مأرب

وزير الإعلام اليمني يتهم "أنصار الله" بقتل 12 مدنياً اثر قصف منزل زعيم قبلي في مأرب

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 اكتوبر 2021ء) حمل وزير الإعلام والثقافة اليمني، معمر الإرياني، اليوم الخميس، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، مسؤولية قصف صاروخي أوقع ضحايا من المدنيين في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقال الإرياني عبر "تويتر": "ندين ونستنكر بأشد العبارات استهداف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران منزل الشيخ عبد اللطيف القبلي نمران المرادي بمنطقة العمود في مديرية الجُوبة (جنوب) محافظة مأرب بصاروخ باليستي إيراني الصنع، والذي أدى الى مقتل 12 مواطناً بينهم اثنان من أبناءه وإصابة آخرين في حصيلة أولية"​​​.

وأضاف أن "مليشيا الحوثي تواصل قصف القرى ومنازل المواطنين في مديرية الجُوبة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والصواريخ الباليستية والطائرات المُسيرة بشكل ممنهج ومتعمد للإيقاع بأكبر قدر من الضحايا بين المدنيين، ما اضطر مئات الأسر من أبناء الجُوبة والنازحين إلى النزوح خارج المديرية".

(تستمر)

وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والمبعوثين الأممي والأمريكي، بـ "ادانة ووقف هذه الأعمال الانتقامية التي تطال المدنيين الأبرياء وتشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتجريم وملاحقة المسئولين عنها من قيادات وعناصر المليشيا باعتبارهم مجرمي حرب"، على حد قوله.

وبوقت سابق من اليوم، أفاد مصدر في السلطة المحلية بمدينة مأرب لوكالة سبوتنيك بمقتل 12 يمنياً اثر قصف بصاروخ باليستي يعتقد أطلقته جماعة الحوثيين، على منزل الزعيم القبلي الموالي للحكومة اليمنية في قرية العمود بمديرية الجُوبة جنوب مأرب.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك