وزير حقوق الإنسان اليمني: تصعيد الحوثيين في مأرب هَجر أكثر من 10 آلاف أسرة

وزير حقوق الإنسان اليمني: تصعيد الحوثيين في مأرب هَجر أكثر من 10 آلاف أسرة

القاهرة، 29 أكتوبر - ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك) - أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الجمعة، أن التصعيد العسكري لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، تسبب في نزوح آلاف الأسر خلال الشهر الجاري.

وقال وزير الشؤون القانونية وحقوق الإنسان أحمد عرمان، حسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض، إن "المجتمع الدولي مطالب بضرورة التدخل العاجل والفاعل لوقف التصعيد العسكري الحوثي والقصف العشوائي المتكرر على الأحياء السكنية والأعيان المدنية في مأرب، الذي أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين بينهم نساء وأطفال، وتهجير أكثر من 10 آلاف أسرة خلال تشرين الأول/ أكتوبر الجاري".

واعتبر عرمان، "استهداف الحوثيين المنازل والأحياء السكنية في مأرب وقصفها بالصواريخ وقذائف المدفعية وآخرها منزل الشيخ القبلي البارز عبداللطيف القبلي نمران، في منطقة العمود بصاروخ باليستي، والذي تسبب في سقوط عدد من القتلى والجرحى، جرائم حرب وانتهاكات صارخة للقوانين والمواثيق الدولية"​​​.

(تستمر)

وانتقد وزير حقوق الإنسان اليمني، موقف المجتمع الدولي إزاء الوضع في اليمن بالقول: " فشل المجتمع الدولي في تفعيل أدوات المحاسبة والصمت المريب حيال ما يحدث من جرائم شجع هذه المليشيات الإرهابية (في إشارة إلى جماعة الحوثيين) على ارتكاب المزيد".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك