الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماعين تنسيقيين على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي بمدريد

الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماعين تنسيقيين على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي بمدريد

مدريد ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 27 نوفمبر 2021ء) شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجموعة الشعبة في الاتحاد البرلماني الدولي في الاجتماعين التنسيقيين للمجموعتين الإسلامية والآسيوية اللذين عقدا ضمن اجتماعات الجمعية العامة الـ143 للاتحاد و الدورة الـ208 للمجلس الحاكم التي يستضيفها البرلمان الإسباني في مدريد خلال الفترة من 25 إلى 30 نوفمبر الجاري.

ضم وفد الشعبة سعادة كل من سارة محمد فلكناز، ومروان عبيد المهيري وميرة سلطان السويدي أعضاء المجلس الوطني، وعفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

جرى خلال الاجتماع التنسيقي للمجموعة الإسلامية الذي عقد برئاسة معالي رئيس مجلس الأمة التركي الكبير معالي مطفى شنطوب مناقشة مواقف البرلمانات الأعضاء بشأن القضايا المعروضة على جدول أعمال اجتماعات الاتحاد و البنود الطارئة المعروضة على جدول اعمال الجمعية والمقدمة من إندونيسيا حول الوضع الإنساني للفلسطينيين و البند المقدم من " ألمانيا و لاتفيا وهولندا وبولندا "حول وقف الاتجار بالبشر و وقف انتهاكات حقوق الإنسان، والبند المقدم من "المكسيك وروسيا وتركيا " حول العمل سويا لمكافحة خطاب الكراهية والأخبار المضللة.

(تستمر)

وأكدت المجموعة أهمية تبني موقف موحد حول البنود الطارئة من المجموعة الاسلامية /تركيا- إندونيسيا/ وإمكانية الخروج برأي توافقي يضمن فوز المقترح المقدم من المجموعة.

بدوره أكد معالي الدكتور علي النعيمي أهمية تبني المجموعة للبند الذي سيحظى بالنجاح مع مراعاة أهمية موضوع الهجرة المقدم من البرلمانات الأخرى مشيرا إلى أهمية أن تعقد المجموعة مؤتمرا أو اجتماعا خاصا حول موضوع الهجرة، سيما و أن أغلب المهاجرين من الدول الإسلامية في آسيا وأفريقيا، الأمر الذي حظي بإشادة المشاركين في الاجتماع.

و أكد المشاركون ضرورة تبني المجموعة لمقترح واحد مع إمكانية دمج المقترحين المقدمين من إندونيسيا وتركيا في بند واحد.

إلى ذلك اعتمدت المجموعة الآسيوية في بداية الاجتماع جدول الأعمال المعروض من قبل الأمانة العامة للجمعية البرلمانية الآسيوية، بعد ذلك استعرض أمين عام الجمعية تقريرا حول عمل ومخرجات أعمال الجمعية البرلمانية الآسيوية خلال الفترة الماضية.

واستعرض الاجتماع البنود الطارئة المقترحة على جدول أعمال الجمعية العامة للاتحاد، وضرورة تبني المجموعة لموقف موحد حول البنود المقدمة البرلمانات الأعضاء في الجمعية/ تركيا- إندونيسيا وروسيا/.

أفكارك وتعليقاتك

>