إيطاليان وألمانيا ترصدان أول إصابات على أراضيهما بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون"

إيطاليان وألمانيا ترصدان أول إصابات على أراضيهما بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون"

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 نوفمبر 2021ء) أعلنت إيطاليا وألمانيا، اليوم السبت، تسجيل أول إصابات على أراضيهما بالمتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد (أوميكرون).

فقد نقلت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية عن رئيس إقليم كامبانيا فينسينزو دي لوكا قوله "أثبت مواطن من كامبانيا، عائدًا من موزمبيق، أنه إيجابي للمتحور الجديد أوميكرون"، مضيفا "وقد تم اعتماد جميع التدابير الاحترازية اللازمة على الفور"​​​.

فيما رصدت ألمانيا، أيضا أول إصابتين بالمتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد (أوميكرون) وذلك بمدينة مِيُونيخ عاصمة ولاية بافاريا.

ونقلت القناة الثانية بالتلفزيون الألماني "زي دي آف" عن وزير الصحة في ولاية بافاريا، كلاوس هوليتشيك قوله "في ميونيخ، تم تأكيد أول إصابتين بمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا في ألمانيا".

(تستمر)

وأوضح أن "الحالتين وصلا يوم الأربعاء 24 تشرين الثاني/نوفمبر على متن رحلة جوية قادمة من جنوب أفريقيا".

هذا وكانت بريطانيا قد أعلنت بوقت سابق اليوم السبت، رصد أول إصابتين بالمتحور الجديد "أوميكرون" من فيروس كورونا المستجد. 

وعبرت منظمة الصحة العالمية أمس عن قلقها إزاء اكتشاف المتحور الجديدة لكوفيد-19 لأول مرة في جنوب أفريقيا، كما أطلقت عليه اسم "أوميكرون".

ومع ظهور المتحور (أوميكرون) في جنوب أفريقيا، بدأت الحدود تغلق على بعض بلدان القارة السمراء، إذ أعلن الاتحاد الأوروبي، ودول مثل بريطانيا، وعمان، ومصر، والسعودية، والإمارات، دخول المسافرين من 7 دول أفريقية من بينها جنوب أفريقيا للحد من تفشي متحور أوميكرون.

ويشعر العلماء بالقلق لأن هذا المتحور يمكنه تعديل نفسه حتى 30 مرة، مما يعني إمكانية سرعة انتشاره.

أفكارك وتعليقاتك