البابا فرنسيس يعزي بوتين في ضحايا حادث منجم الفحم بمنطقة سيبيريا

البابا فرنسيس يعزي بوتين في ضحايا حادث منجم الفحم بمنطقة سيبيريا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 نوفمبر 2021ء) أعرب البابا فرنسيس بابا الفاتيكان عن تعازيه في ضحايا حادث انفجار منجم ليستفياجنايا بمقاطعة كيميروفو جنوبي روسيا، الذي أودى بحياة العشرات من عمال المناجم.

(تستمر)

وقال المكتب الإعلامي للكرسي الرسولي، في بيان، إن أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين بعث برسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، جاء فيها "بكل الحزن لدى علمه بالانفجار المأساوي في منجم بسيبيريا، يعرب البابا فرنسيس عن تعازيه لكم وللشعب الروسي، متمنيًا أن يمد الرب المشاركين في أعمال الإنقاذ بقوته وسلامه"​​​.

يذكر أنه في صباح يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر، امتلأ منجم ليستفياجنايا في بيلوفو، بمقاطعة كيميروفو بالدخان، وذلك في حين كان هناك 285 شخصًا من عمال المنجم تحت سطح الأرض.

وتمكن رجال الإنقاذ من مرافقة معظم هؤلاء العمال لإخراجهم إلى سطح الأرض، ثم توجه رجال الإنقاذ لإخراج الباقين إلا أنه بعد فترة تم استدعاؤهم بسبب خطر وقوع انفجار.

وأسفر الحادث عن مصرع 51 شخصًا  - 46 عاملاً من عمال المنجم وخمسة من رجال الإنقاذ - فيما قال مكتب المدعي العام الروسي إن الحادث وقع بسبب انفجار غاز الميثان.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك

>