"الوطني الاتحادي" يشارك في اجتماع منتدى النساء البرلمانيات في مدريد

"الوطني الاتحادي" يشارك في اجتماع منتدى النساء البرلمانيات في مدريد

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 28 نوفمبر 2021ء) شاركت سعادة ميرة سلطان السويدي عضو وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماع الدورة الثانية والثلاثين لمكتب منتدى النساء البرلمانيات، الذي عقد ضمن اجتماعات الجمعية العامة الـ143 للاتحاد والدورة الـ208 للمجلس الحاكم التي يستضيفها البرلمان الإسباني في مدريد.

وفي بداية الاجتماع تم انتخاب السيدة ميريتشيل باتيت رئيسة مجلس النواب الإسباني لتكون رئيسة الدورة الـ "32" للمنتدى، ومناقشة مشروع قرار بعنوان "التشريعات في جميع أنحاء العالم لمكافحة والاستغلال والاعتداء الجنسيين للأطفال عبر الإنترنت"، في اطار محورين هما موضوع " كيف يمكن للتشريعات والسياسات التي تكافح الاستغلال والاعتداء الجنسي للأطفال عبر الإنترنت أن تركز على الناجين، وتضع حقوق الفتيات في المقدمة، وتعتبرها المحور الأساسي"، والمحور الثاني "كيف يمكن للتدابير الوقائية حول الاستغلال والاعتداء الجنسيين للأطفال عبر الإنترنت، وتعليم الأطفال أن تراعي السن والنوع من خلال الأخذ بالاعتبار مختلف احتياجات الفتيات والشباب، كما ستناقش استراتيجيات أخرى لتمكين الأطفال من فهم حقوقهم وحماية أنفسهم، والإبلاغ عن الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت.

(تستمر)

وجرى انتخاب سعادة ميرة سلطان السويدي كمقرر لمجموعة المحور الثاني التي ناقشت "استراتيجيات تراعي السن ونوع الجنس لتمكين الأطفال وتعليمهم حماية أنفسهم والإبلاغ عن الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت".

وركز المشاركون على أهمية الأطر القانونية والمساءلة لمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال والاعتداء عليهم عبر الإنترنت، وذلك من خلال الالتزام بالاتفاقيات الدولية مثل "البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل"، مع التأكيد على أهمية إضفاء الطابع المحلي على هذه المعاهدات من خلال اعتماد أحكام قانونية محددة بشأن العنف الجنسي عبر الإنترنت واستغلال الأطفال والاعتداء عليهم.

بدوره أكد معالي دوارتي باشيكو رئيس الاتحاد البرلماني الدولي أهمية المساواة بين الجنسين، وضمان القدرة التشريعية لدعم المرأة.

إلى ذلك أشار معالي بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية إلى دور البرلمانات في دعم المجتمعات وأن تكون أكثر تمثيلاً وشمولية، مضيفا أن هناك 176 برلمانية في إسبانيا بنسبة 44.6% تمثيل نسائي برلماني، كما أن 63% من المناصب الوزارية تشغلها المرأة، وهو تغيير جذري لما كان عليه الوضع قبل 40 عاما.

أفكارك وتعليقاتك