عون يتفق مع أمير قطر على ضرورة دعم الدول العربية للبنان خلال المرحلة الحالية

(@FahadShabbir)

عون يتفق مع أمير قطر على ضرورة دعم الدول العربية للبنان خلال المرحلة الحالية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 نوفمبر 2021ء) أعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الاثنين، أنه اتفق خلال لقائه بأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، على ضرورة وقوف الدول العربية إلى جانب لبنان في المرحلة الحالية.

وقال عون، الذي يقوم حاليا بزيارة إلى دولة قطر للمشاركة في افتتاح فعاليات "كأس العرب"، في تغريدة اليوم الاثنين، إنه "اتفق على أن المرحلة الحالية تتطلب وقوف الدول العربية إلى جانب لبنان وضرورة تجاوز تجاوز أي خلل يصيب هذه العلاقات"​​​.

وجاء على حساب الرئاسة اللبنانية، أن "أمير قطر أكد وقوفه إلى جانب لبنان وأعرب عن استعداده الكامل لتقديم كافة المساعدات في كل المجالات".

كانت السعودية والإمارات والكويت والبحرين قد طردت، قبل أسابيع، سفراء لبنان لديها؛ وذلك بعد تسليمهم مذكرات احتجاج رسمية على تصريحات أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي قبل تسلمه حقيبة الإعلام، تضمنت ما أسماه "عبثية الحرب في اليمن".

(تستمر)

وقال قرداحي، خلال برنامج "برلمان الشعب" الذي تبثه قناة الجزيرة القطرية؛ إن جماعة أنصار الله (الحوثيين) تدافع عن نفسها في اليمن ضد "الاعتداءات".

ورداً على سؤال حول وجود اعتداء سعودي - إماراتي على اليمن؛ قال قرداحي، "أكيد في (يوجد) اعتداء؛ ليس لأنهم السعودية أو الإمارات، ولكن هناك اعتداء، منذ 8 سنوات، وما زال مستمراً".

ورد قرداحي، في 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، في سلسلة تغريدات حول الموضوع، بأنه لم يقصد بأي شكل الإساءة للسعودية أو الإمارات؛ موضحاً أن المقابلة أجريت، في آب/أغسطس الماضي، أي قبل شهر من تعيينه وزيراً في حكومة نجيب ميقاتي.

وتقود السعودية، منذ 2015، تحالفا عسكريا من عدة دول عربية وإسلامية بينها الإمارات، لمساندة الحكومة اليمنية في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء، ومناطق شاسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة أنصار الله.

وتسببت المعارك الطاحنة والغارات الجوية للتحالف، بمقتل وإصابة مئات الآلاف من العسكريين والمدنيين في جانبي الصراع؛ فضلا عن تدمير البنية التحتية لليمن، ونزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

أفكارك وتعليقاتك

>