بينيت يدعو حلفاء إسرائيل لعدم الاستسلام "للابتزاز النووي الإيراني"

بينيت يدعو حلفاء إسرائيل لعدم الاستسلام "للابتزاز النووي الإيراني"

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 نوفمبر 2021ء) دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت دول العالم إلى عدم الاستسلام لما أسماه "الابتزاز النووي الإيراني"، وذلك مع استئناف الجولة الجديدة من المحادثات حول الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي اليوم في فيينا.

جاءت تصريحات بينيت في رسالة مسجلة، اليوم الاثنين، قال فيها، "رغم خروقات إيران، ومساعيها ضد الرقابة الدولية، إلا أنها تصل إلى طاولة المفاوضات في فيينا، فيما يعتقد البعض أن من حقها رفع العقوبات عنها، وأن تتدفق مئات المليارات من الدولارات على نظامها العفن"​​​.

وأضاف بينيت إن "هؤلاء مخطئون، فلا يحق لإيران أن تحصل على أي منح، أو أي صفقات ويجب أن لا يتم رفع العقوبات عنها مقابل قسوتها".

وختم بينيت رسالته بالقول: "أنا أدعو حلفاءنا في أرجاء العالم .

(تستمر)

. لا تستسملوا للابتزاز النووي الإيراني".

وانطلقت اليوم في فيينا جولة جديدة من المحادثات بين إيران ومجموعة القوى العالمية الكبرى في محاولة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي انسحبت منه الولايات المتحدة قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وازدادت التوترات مؤخراً في الشرق الأوسط بسبب عدم وضوح نوايا إيران في مجال الطاقة النووية، فيما خصصت إسرائيل 1.5 مليار دولار، للإعداد لشن ضربة محتملة ضد المواقع النووية الإيرانية.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها فشلت في التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن تفتيش منشآتها النووية الرئيسية.

وتنفي إيران دائماً محاولتها تطوير أسلحة نووية وتقول إنها ترحب بالعودة إلى الاتفاق السابق مع القوى العالمية الذي حدَّ من أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.

وكانت الجولة السادسة التي جرت في حزيران/يونيو الماضي، آخر جولات مفاوضات فيينا حول العودة للاتفاق الموقع بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، بالإضافة إلى ألمانيا)عام 2015، في صورته الأولى بعدما انسحبت الولايات المتحدة منه بشكل أحادي في أيار/مايو 2018.

أفكارك وتعليقاتك

>