"تريندز": يوم الشهيد احتفاء بذكرى أبطال الوطن البواسل ورسالة لترسيخ قيم التفاني والإخلاص

"تريندز": يوم الشهيد احتفاء بذكرى أبطال الوطن البواسل ورسالة لترسيخ قيم التفاني والإخلاص

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 29 نوفمبر 2021ء) أكد الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات أن 30 من نوفمبر ، ذكرى يوم الشهيد ، هو يوم وطني جليل يعبر فيه قادة الوطن والشعب الإماراتي والمقيمون على هذه الأرض المعطاءة عن تقديرهم لتضحيات الشهداء وأبطال الوطن البواسل الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن التراب الإماراتي.

وقال إن إحياء ذكرى يوم الشهيد بمثابة رد للجميل، وفرصة للتعبير عن الترابط الحقيقي بين الوطن والقيادة والشعب، مضيفاً أن الاحتفاء بهذا اليوم يأتي تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن، الذين ضحوا بأرواحهم لتظل راية الإمارات خفاقة عالية، وهم يؤدّون واجباتهم الوطنية داخل أرض الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية.

(تستمر)

وأضاف أن يوم الشهيد مناسبة غالية نستذكر فيها قيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المزروعة في نفوس أبناء الإمارات، الذين تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب، مؤكداً أن قيم التضحية والشهادة وبذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن موروث إماراتي أصيل، أرسى مبادئه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، "طيب الله ثراه".

وأشار إلى أن يوم الشهيد سيظل مناسبة وطنية جليلة لتربية الناشئة والشباب على قيم التضحية والانتماء والولاء للوطن، وتعزيز المعاني النبيلة والقيم الأصيلة المتجذرة في قلوب أبناء الوطن، كما ستظل ذكرى الشهداء الأبرار وبطولاتهم وتضحياتهم علامة مضيئة في تاريخ الوطن وذكرى محفورة بأحرف من نور في وجدان الوطن وأبنائه.

وأوضح أن إحياء ذكرى يوم الشهيد لا تقتصر على توجيه تحية إجلال لأرواح شهداء الوطن، بل تأكيد على ضرورة ترسيخ قيم اللُّحمة الوطنية المتجذرة في نسيج المجتمع الإماراتي، والتأسي بقيم ومبادئ الشهداء من عطاء وتفانٍ وإخلاص وولاء وانتماء لتراب هذا الوطن الغالي، مضيفاً أن تكريم شهداء الوطن البواسل في هذا اليوم هو احتفاء بعزيمة الرجال وبسالة الأبطال وإصرار أهل العطاء والولاء والفداء.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك

>