المخابرات الخارجية الروسية: تزايد محاولات واشنطن لحشد دعم الحلفاء الأوروبيين لاحتواء روسيا

المخابرات الخارجية الروسية: تزايد محاولات واشنطن لحشد دعم الحلفاء الأوروبيين لاحتواء روسيا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 30 نوفمبر 2021ء) أعلن جهاز المخابرات الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة أصبحت أكثر نشاطًا وصرامة، في محاولة حشد دعم أوروبا لاحتواء روسيا.

وقال المكتب الصحفي للمخابرات الخارجية في بيان: "وفقًا للمعلومات المتوفرة، فإن السلك الدبلوماسي الغربي في أوكرانيا، لاحظ النشاط المتزايد للولايات المتحدة لحشد دعم الحلفاء الأوروبيين لاحتواء روسيا​​​. علاوة على ذلك، فإن لهجة هذا الحوار أصبحت أكثر صرامة".

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بوقت سابق، أن تدريبات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في البحر الأسود، مرتبطة باعتزام الولايات المتحدة وحلفائها تصعيد سياسة "احتواء روسيا".

وصرحت روسيا مرارًا أنها لن تهاجم أياً كان، وأن الحلف (الناتو) يستخدم تصريحاته حول "العدوان الروسي"، ذريعة لنشر المزيد من المعدات العسكرية بالقرب من الحدود الروسية.

(تستمر)

وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي توتراً، بسبب زيادة تواجد الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية، الأمر الذي تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف.

وأعربت موسكو عن قلقها إزاء تعزيز الناتو قواته في البحر الأسود؛ مشيرة إلى أن تصرفات الحلف من شأنها تقويض الاستقرار في المنطقة، ودق إسفينا بين دول الجوار.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك