فرنسا تستأنف السبت رحلات الطيران مع دول جنوب القارة الأفريقية بشروط صارمة بفعل "أوميكرون"

فرنسا تستأنف السبت رحلات الطيران مع دول جنوب القارة الأفريقية بشروط صارمة بفعل "أوميكرون"

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 01 ديسمبر 2021ء) أكدت الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، أنها سوف تستأنف الرحلات الجوية مع دول جنوب القارة الأفريقية التي تم تعليقها على خلفية ظهور متحوّر "أوميكرون" من  فيروس كورونا المستجد، بداية من السبت المقبل لكن وفق شروط صحية صارمة.

وقال الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابرييل آتال، خلال مؤتمر صحافي، إنه "سيتم استئناف الرحلات الجوية مع دول إفريقيا الجنوبية ابتداء من السبت المقبل لكن ضمن شروط صحية صارمة"​​​.

وأوضح أيضا أن هناك 13 حالة يشتبه في إصابتها بالمتحوّر الجديد من فيروس كورونا المستجد على الأراضي الفرنسية.

كما لفت آتال إلى أن فرنسا سوف تفرض مجددا على جميع المسافرين القادمين من دول خارج الاتحاد الأوروبي تقديم فحص كوفيد-19 سلبي تم عمله قبل 48 ساعة، مشيرا إلى أن الإجراء سيطبق أيضا على من تلقوا اللقاحات المضادة للفيروس.

(تستمر)

وأعلنت فرنسا بوقت سابق منع دخول المسافرين القادمين من دول أفريقية في جنوب القارة، هي جنوب إفريقيا، وناميبيا، وزيمبابوي، وبوتسوانا، وليسوتو، وإسواتيني، وموزمبيق، وذلك في أعقاب ظهور المتحوّر الجديد في جنوب أفريقيا.

كما صرح  وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، كليمان بون، الاثنين الماضي، بعدم نية بلاده إغلاق الحدود بشكل كامل مع دول الاتحاد الأوروبي، على خلفية ظهور متحور "أوميكرون".

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت، بوقت سابق، أنه لا توجد لديها معلومات كافية بعد عن السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا "أوميكرون"، والتي يعتبرها بعض المختصين أكثر خطراً من السلالات السابقة.

وظهر متحور "أوميكرون"، لأول مرة، في جنوب أفريقيا، وتم اكتشاف حالات مصابة في بوتسوانا وهونغ كونغ.

وبادر عدد كبير من بلدان العالم بحظر السفر من وإلى بعض دول القارة السمراء، وعلى رأسها جنوب أفريقيا؛ خوفا من انتقال السلالة المتحورة الجديدة إليها.

أفكارك وتعليقاتك