النائب العام للدولة: عيد الاتحاد الخمسين رحلة صعود أمة بهمة قادة وعظمة شعب

النائب العام للدولة: عيد الاتحاد الخمسين رحلة صعود أمة بهمة قادة وعظمة شعب

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 01 ديسمبر 2021ء) أكد المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة أن الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين هذا العام يأتي وقد حمل من المعاني العظيمة ما يجعله يوما تاريخيا في حياة الدولة وقادتها وشعبها، إذ يعبر عن مسيرة ذهبية باهرة النجاح لأمة تعاهد قادتها وشعبها بصدق وعزم، منذ نصف قرن من الزمان على أن يعبروا معا صحارى المستحيل، ليبلغوا معا آمال الاستقرار والأمن والرخاء، فحققوا إمارات الحلم، دولة ساطع نجمها في سماء العالم.

و قال النائب العام في تصريح بهذه المناسبة : إن دولة الإمارات أصبحت اليوم منارة للإنسانية، ونموذجا يجسد على الأرض القيم والمثل العليا لبني الإنسان، وما بين عهد الآباء المؤسسين اللذين آمنوا بالحلم الكبير بإخلاص للأرض والأهل والجذور، وبعزم لا يلين بذلوا حياتهم فكرا وجهدا ينحتون الصخر تحت لهيب الشمس مع إيمان بأن الاتحاد ضرورة حياة وبقاء وبناء، عن يقين بأن الله معينهم في سعيهم للخير، فوضعوا لبنات مباركة برؤية ملهمة لدولة قوية فتية تقوم على العدل والمساواة والإخاء، فآمن بهم شعبهم واصطف حولهم بعزيمة لا تقل عن عزيمتهم، وبين عهد خلف صالح لسلف صالح، تواصلت مسيرة قادة ذوي همة على ذات الدرب الطيب، واضحة المعالم محددة الأهداف، برؤية سباقة لآفاق المستقبل، محافظين فيها على إرث الآباء والأجداد، مستمسكين خلالها بموروث حضاري عميق وقديم من قيم إنسانية رفيعة أصيلة في شعب الإمارات الذي تربى على الولاء للأهل والأرض منذ فجر التاريخ.

(تستمر)

وتابع المستشار الشامسي ان صرح الاتحاد ولد شامخا وراسخا، وعلى مدار خمسين عاما من البذل والعطاء صعدت دولة الإمارات نحو آفاق العلا، وغدت دولتنا في مقدمة الدول الأكثر تطوراً وازدهاراً واستقراراً، تستقبل مستحدثات العصر وتضيف إليها، وتنتج منها ومن رؤيتها وإبداعها ما يستبق حداثتها في المجالات كافة، في تناغم عظيم بين إيمان قيادة رشيدة مخلصة بقدرات أبنائها، تمتلك الرؤية الطموحة لمستقبل أفضل وتضع الاستراتيجيات الناجحة، مع إيمان شعب طموح وقادر ومستعد دائما للبذل والعطاء بقادته المخلصين، وبفضل تلاحم الشعب مع قيادته تحقق تميزنا وريادة بلادنا إقليمياً وعالمياً، وأصبحت دولة الإمارات نموذجاً ملهماً لدول العالم، لذا جاء احتفال هذا العام مستحقا لمسمى اليوبيل الذهبي من عمر الدولة، التي تطوي بفخر نصف قرن ذهبي من الازدهار والريادة، وتتطلع لمستقبل أكثر إشراقاً وتميزاً، وتسعى نحو خمسين عاما أخرى من الصعود بإذن الله، واضعة وثيقة مبادئ الخمسين التي تحمل رؤية استشرافية شاملة لتبقى الإمارات على الدوام في الصدارة، في ظل قيادة رشيدة تسهر على إرساء دعائم العدل، وتضع كافة إمكانات وطاقات الدولة لدعم نظامها الفضائي ، وترسيخ سيادة القانون لتبقى الإمارات واحة العدل والأمان.

وفي هذه المناسبة توجه النائب العام بالتهنئة وخالص الأمنيات الطيبة إلـى صاحـب السـمو الشـيخ خليفـة بن زايد آل نهيـان رئيـس الدولـة " حفظـه الله " و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، و إلى أخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الإمارات .. داعيـاً الله تعالى أن يحفـظ بـلادنا دائماً عاليـة هامتهـا خفاقـة رايتها ، وأن يعيـد هـذا العيـد عـلى وطننـا بكـل تقـدم وخيـر ورخـاء .

أفكارك وتعليقاتك