شرطة الفجيرة : الامارات حققت أعلي نسب الشعور بالأمان بين دول العالم

شرطة الفجيرة : الامارات حققت أعلي نسب الشعور بالأمان بين دول العالم

الفجيرة ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 01 ديسمبر 2021ء) تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام بمناسبة تاريخية فريدة وهي مرور 50 عاماً على مسيرة الخير والنماء والعطاء والرخاء، دولة رسمها المغفور له زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات صنعوا لنا دولة عظيمة بكافة أركانها ومقومتها تناضل في انجازاتها أعرق دول العالم.

وقال سعادة اللواء محمد احمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطه الفجيره : نحن اليوم في الذكرى الخمسـين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة وقد أصبحنا بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الامارات نعيش في واحة الأمن والأمان حيث استمرت مسيرة الخير تحقق مزيداً من الرفعة والازدهار والتطور والابتكار فها هي دولتنا تسير قدماً وبخطى ثابتة نحو التطور والتقدم مسخرة الثروات لبناء الإنسان الذي حظي بالنصيب الأوفر من الاهتمام كونه المحور الأساسي لدعم عجلة لتقدم والنماء.

(تستمر)

واضاف الكعبي ان القيادة العامة لشرطة الفجيرة تحت مظلة وزارة الداخلية خلال السنوات الماضية حققت إنجازات كبيرة تفوق مستوى المهام الموكلة إليها،حيث حصدت العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية مما أدى لبناء شرطة عصرية ذكية ذات رؤية إستراتيجية تواكب التطورات والمتغيرات المتلاحقة التي يشهدها عالمنا المعاصر ومتابعة لما يستجد من ظواهر أمنية مختلفة مكنتها من التصدي بكفاءة للجريمة بأشكالها المختلفة والقضاء عليها وحفظ الأمن وتقديم خدمات متميزة لكافة مؤسسات وأفراد المجتمع.

إننا نفتخر بانجازات دولتنا على الصعيد الأمني في ظل توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومتابعته المستمرة لما تحقق من تطور في الأجهزة الشرطية التي أصبحت اليوم تواكب المتغيرات وتتابع المستجدات الأمنية بصورة أشمل، وفق إستراتيجية شرطية شاملة اهتمت بالتميز في الأداء وتقديم أجود الخدمات الأمنية، كما شملت كافة الجوانب المتعلقة بالعنصر البشري والإمكانيات المادية للوصول إلى النتائج المرجوة منها.

وبهذه المناسبة نهنىء قيادتنا الرشيدة وشعب دولة الإمارات ونبارك لأخواننا وأبنائنا الضباط و صف الضباط والأفراد عسكريين ومدنيين ونتمنى لهم كل التوفيق والنجاح في خدمة وطننا المعطاء.

أفكارك وتعليقاتك

>