حكومة طالبان متفائلة من المفاوضات مع الدول الغربية وتؤكد استمرارها – متحدث لسبوتنيك

حكومة طالبان متفائلة من المفاوضات مع الدول الغربية وتؤكد استمرارها – متحدث لسبوتنيك

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 02 ديسمبر 2021ء) ديانا الهاشم، أكد المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لحكومة طالبان في قطر، محمد نعيم، اليوم الخميس، أن طالبان متفائلة من المفاوضات التي جرت في الدوحة، مشيراً إلى أن المفاوضات في العالم لا تقتصر على جولة أو جولتين، ولمعالجة كافة المسائل القائمة قد تستمر هذه المحادثات حوالى عام.

وقال نعيم في حديث لوكالة "سبوتنيك": " إن المباحثات والمفاوضات في العالم لا تنتهي في مرة أو مرتين، وبالنسبة للولايات المتحدة الأميركية فهي مستمرة وستأخذ تقريباً حوالي سنة​​​."

وأضاف:" أن هذه الاجتماعات خطوة إيجابية وكلا الطرفين كان لديهما رغبة بانعقاد مثل هذه الاجتماعات في المستقبل أيضاً. وكانت هناك رغبة من كلا الطرفين بأن تحل المشاكل من خلال التفهم والحوار، هذه كانت النقاط المشتركة.

(تستمر)

وكما قلت، إن المشاكل لا تحل في مرة واحدة، وفي جلسة واحدة.".

ولم يحدد نعيم أي موعد لمفاوضات محتملة مقبلة، قائلا:" لم يحدد التاريخ، ولكن حسب الضرورة، كما تعلمون، بعد الخامس عشر من أغسطس، كانت هذه الجلسة الثانية مع الجهة الأميركية، إذاً حسب الضرورة، ممكن أن تنعقد بعد شهر أو أكثر، هذا يتعلق بالحاجة. "

واكد المتحدث أن اللقاءات كانت بشكل عام " في جو الإيجابية وكان هناك تفاهم من قبل الطرفين" حيث طرحت الموضوعات السياسية والاقتصادية والمساعدات الإنسانية وتلك المتعلقة بالأمور الفنية والتقنية " وكانت هناك مناقشات مفصلة ودقيقة ".

وفي سياق اللقاءات في قطر، أشار نعيم إلى أن وفد حكومة طالبان التقى مع سفراء وممثلين لـ16 دولة، وكذلك مع وفد الاتحاد الأوروبي، حيث ناقشوا الأمور السياسية والاقتصادية المتعلقة بالبنوك، بالإضافة إلى المساعدات البشرية.

وتابع قائلا : " النقطة المهمة المشتركة هي استمرار المساعدات البشرية. النقطة المشتركة الثانية هي أن الجميع كانوا يرغبون أن نعقد مثل هذه الجلسات في المستقبل أيضا وأن نكون في تواصل مع بعضنا ".

وحول موقف حكومة طالبان من هذه اللقاءات، أكد نعيم " طبعا نحن متفائلون من جهتنا، من جهة الإمارة الإسلامية أن كل هذه المشاكل ستحل مع مر الزمن وانه سيكون هناك أيضا في المستقبل خطوات إيجابية" .

وجرت اللقاءات في عاصمة قطر، الدوحة، بين وفد من حكومة طالبان برئاسة وزير الخارجية في حكومة طالبان، أمير خان متقي، والوفود الغربية لثلاثة أيام منذ 28 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عقد أول لقاء رسمي بين مسؤولين أميركيين ووفد من حركة طالبان، بعد الانسحاب الأميركي من أفغانستان.

وأنهت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) سحب قواتهم من أفغانستان، في 31 آب/أغسطس الماضي، بعد تواجد في هذا البلد استمر لنحو 20 عاما.

وسيطرت طالبان، في 15 آب/أغسطس الماضي، على العاصمة كابول ومعظم ولايات أفغانستان، وشكلت حكومة انتقالية؛ وذلك عقب مغادرة الرئيس السابق أشرف غني وعدد من المسؤولين، أراضي البلاد.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك

>