لافروف ونظيره التركي يبحثان في ستوكهولم القضايا الثنائية والإقليمية والدولية – موسكو

(@FahadShabbir)

لافروف ونظيره التركي يبحثان في ستوكهولم القضايا الثنائية والإقليمية والدولية – موسكو

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 02 ديسمبر 2021ء) أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن وزيري الخارجية، الروسي والتركي، سيرغي لافروف و مولود تشاووش أوغلو، بحثا في ستوكهولم الوضع في عدد من البلدان، بما في ذلك تنسيق الجهود لتحقيق الاستقرار في منطقة ما وراء القوقاز والبوسنة.

وجاء في بيان الخارجية الروسية: "استعرض وزيرا الخارجية مواقف البلدين بخصوص القضايا الثنائية الرئيسية، إضافة إلى تنسيق جهود البلدين على المسارات الإقليمية، بما في ذلك زيادة استقرار الوضع في منطقة ما وراء القوقاز، ونوقشت إمكانية اتخاذ خطوات مشتركة للتسوية البوسنية وجرى تبادل لوجهات النظر حيال جدول الأعمال الدولي: سوريا وليبيا وأوكرانيا"​​​.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الخميس، قد أعلن قبل ذلك، أن الاتصالات مع روسيا على الساحة السورية، أصبحت أسهل، بعد اللقاء الأخير، الذي جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين.

(تستمر)

هذا وكان المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، قد أعلن يوم أمس الأربعاء، أن التحضير جار لإجراء محادثة هاتفية بين رئيسي روسيا وتركيا، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، ومن المحتمل أن تتم في 3 كانون الأول/ديسمبر.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الرئيسين، الروسي والتركي، فلاديمير بوتين، ورجب طييب أردوغان، قد يبحثان، خلال اتصال هاتفي، اقتراح تركيا للوساطة بين موسكو وكييف.

أفكارك وتعليقاتك