كبير المفاوضين الإيرانيين يقول إن المحادثات مع غروسي مثمرة وأكد على جدية بلاده بالمفاوضات

(@FahadShabbir)

كبير المفاوضين الإيرانيين يقول إن المحادثات مع غروسي مثمرة وأكد على جدية بلاده بالمفاوضات

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 03 ديسمبر 2021ء) قال كبير المفاوضين الإيرانيين، على باقري كني، إنه أكد لمدير عام وكالة الطاقة الذرية، رافاييل غروسي، عزم بلاده على المشاركة بنشاط وإيجابية في محادثات فيينا.

وأكد باقري كني، اليوم الخميس، في تغريدة عبر "تويتر"، أن" المباحثات مع غروسي تهدف لمواصلة التعاون مع وكالة الطاقة الذرية"​​​.

وأوضح كبير المفاوضين الإيرانيين أنه "أكد لمدير عام وكالة الطاقة الذرية عزم إيران على المشاركة بنشاط وحيوية وإيجابية وجدية في محادثات فيينا".

وانطلقت في العاصمة النمساوية فيينا، الثلاثاء الماضي، المفاوضات الدولية، حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني، المبرم في 2015؛ وذلك بعد خمسة أشهر من تعليقها.

وتشدد طهران على أنها تركز في المحادثات، على موضوع رفع العقوبات عنها؛ وأنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهد بأي التزام، أكثر مما ورد في الاتفاق المذكور.

(تستمر)

وكانت الجولة السادسة، التي جرت في حزيران/يونيو الماضي، آخر جولات مفاوضات فيينا، حول العودة للاتفاق الموقع بين إيران ومجموعة "5+1" (الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين، بالإضافة إلى ألمانيا)، عام 2015، في صورته الأولى؛ بعد انسحاب واشنطن، في أيار/مايو 2018.

جدير بالذكر، أن الاتفاق النووي أدى إلى رفع بعض العقوبات الاقتصادية، التي كانت مفروضة على إيران؛ مقابل قيود صارمة على برنامجها النووي.

غير أنه، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، عام 2018، تمت إعادة فرض عقوبات على إيران؛ وردت طهران بالتخلي عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووي، المنصوص عليها في الاتفاق.

أفكارك وتعليقاتك