مستشار النمسا يعلن نيته الاستقالة بمجرد الاتفاق على رئيس جديد لحزب الشعب النمساوي

مستشار النمسا يعلن نيته الاستقالة بمجرد الاتفاق على رئيس جديد لحزب الشعب النمساوي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 03 ديسمبر 2021ء) أعلن مستشار النمسا، ألكسندر شالنبرغ، أنه سيستقيل من منصبه بجرد الاتفاق داخل حزبه "الشعب النمساوي" على رئيس جديد له.

وقال مستشار النمسا، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، اليوم الخميس "سأجعل منصبي كمستشار اتحادي متاحا بمجرد تحديد المسار داخل الحزب (وانتخاب رئيس جديد له)"​​​.

وأضاف "ليس في نيتي ولم يكن هدفي أبدًا تولي منصب زعيم الحزب الفيدرالي لحزب الشعب الجديد.. ولدي رأي راسخ بأن كلا المكتبين - رئيس الحكومة ورئيس الحزب الفيدرالي للحزب الذي حصل على أقوى تصويت في النمسا - يجب أن يتم لم شملهما بسرعة من جهة واحدة".

وتأتي الاستقالة بعد ساعات من إعلان المستشار الألماني السابق، سيباستيان كورتز، اعتزال الحياة السياسية في أعقاب التحقيقات التي تجرى معه بتهمة "الرشوة".

(تستمر)

وتشير وسائل إعلام نمساوية إلى احتمال أن يجمع وزير الداخلية كارل نيهامر، 49 عاما، بين منصبي الرئيس الجديد لحزب الشعب والمستشار النمساوي.

وكان نائب المستشار فيرنر كولغر من حزب الخضر أكد يوم الجمعة الماضي، أنه ونيهامر يجمعهما أساس جيد للعمل والنقاش.

كان شالنبرغ، 52 عاما، يشغل منصب وزير الخارجية قبل أن يتولى منصب المستشار النمساوي في تشرين أول/ أكتوبر الماضي بعد استقالة كورتس على خلفية تحقيقات في تورطه في قضايا فساد.

أفكارك وتعليقاتك