المباحثات بين بوتين وبايدن تشمل رزمة واسعة من القضايا الثنائية والدولية – اوشاكوف

(@FahadShabbir)

المباحثات بين بوتين وبايدن تشمل رزمة واسعة من القضايا الثنائية والدولية – اوشاكوف

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 03 ديسمبر 2021ء) اعلن مساعد الرئيس الروسي، يوري اوشاكوف، ان المباحثات بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة ، فلاديمير بوتين وجو بايدن، تناقش تنفيذ اتفاقيات جنيف والعلاقات الثنائية والأجندة الدولية، بما في ذلك أفغانستان وإيران وليبيا وكذلك الأزمة الأوكرانية الداخلية.

وقال أوشاكوف للصحفيين: "اجندة (المباحثات) واضحة، وهذا اتصال مهم في سياق استمرار محادثات جنيف، بطبيعة الحال ستثار القضايا المتعلقة بتنفيذ اتفاقيات جنيف، اضافة الى العلاقات الثنائية غير المرضية اضافة الى القضايا الدولية"، مشيرا الى الوضع في أفغانستان وإيران وليبيا وسوريا ، فضلا عن الأزمة الأوكرانية الداخلية​​​.

وتابع "بالتأكيد ستطرح مسألة تنفيذ اقتراحنا بعقد قمة للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي"، كما أشار إلى أنه خلال المحادثة بين الزعيمين ، قد تثار أيضا القضايا المتعلقة بالحوار حول الاستقرار الاستراتيجي.

(تستمر)

ولفت فيما يخص اقتراب الناتو من الحدود الروسية "مقترحاتنا تتضمن العمل، جنبًا إلى جنب مع الزملاء، لتحقيق اتفاقات قانونية ذات صلة التي من شأنها استبعاد أي تقدم إضافي لحلف شمال الأطلسي إلى الشرق والانتشار على أراضي الدول المجاورة، بما في ذلك أوكرانيا ، التي تهددنا بمنظومات السلاح".

أفكارك وتعليقاتك